الاخبار المحلية

نائبة تنتقد تصريحات محافظ البصرة بشأن المنافذ الحدودية في المحافظة

 

انتقدت النائبة عالية نصيف ما وصفتها بالتهديدات التي أطلقها محافظ البصرة بإغلاق المنافذ الحدودية في المحافظة، محذرة من تجاوزه على صلاحيات الحكومة المركزية.

وقالت نصيف في بيان لها ان “بإمكان المحافظ أسعد العيداني أن ينتقد إجراءات الهيئة العامة للمنافذ الحدودية وأن يطالب بتعديلها ويطرح وجهة نظره التي قد تلاقي قبولاً أو رفضاً، ولكن في جميع الأحوال لايحق له أن يهدد بإغلاق المنافذ الحدودية في محافظته، فهذه مخالفة دستورية وقانونية، ثم انه لايمتلك هذه الصلاحيات”.

وأضافت انه “كان بإمكانه أن يخصص من ايرادات المنافذ مبالغ مالية لتطويرها وكما جاء في المادة 18 من قانون موازنة 2018″، مبدية استغرابها من “محافظ لايميز بين صلاحياته المحلية وصلاحيات الحكومة المركزية، والأجدر به أن يتراجع عن تهديداته التي لاتخدم محافظة البصرة ولا المصلحة العامة”.

وكانت هيأة المنافذ الحدودية، قد ردت الأحد الماضي، على تصريحات محافظ البصرة أسعد العيداني التي انتقد فيها أداء الهيئة العامة للمنافذ الحدودية واعتبر اجراءاتها تعرقل التجارة الخارجية عبر المنافذ الحدودية البرية والبحرية الواقعة في المحافظة.

واكد رئيس الهيئة كاظم العقابي في بيان له أن هذه التصريحات ليست المرة الاولى ونحن اذ نستغرب من هذه التصريحات الذي كان الاجدر بمحافظ البصرة ان يوصل ملاحظاته من خلال ممثله في مجلس هيأة المنافذ الحدودية والذي يجتمع بشكل منظم ومره واحدة في كل شهر سيما ان تمثيل محافظ البصرة في المجلس هو موظف حكومي بدرجة نائب محافظ ولم يسبق له ان طرح ممثل المحافظه اي مشكلة او ملاحظة تذكر تخص عمل المنافذ الحدودية.

وقال في البيان “إن إغلاق المنافذ الحدودية من صلاحيات الحكومة الاتحادية ولا يحق للمحافظ أن يغلق المنفذ وهي ليست من صلاحيات الحكومات المحلية”، وابدى العقابي استعداده للقاء العيداني اذا وجهت دعوة له للتباحث في كافة الأمور المتعلقة بعمل المنافذ الحدودية وتذليل العقبات التي تعتري العمل من خلال التعاون المشترك والبناء والذي يصب في محصلته النهائية في خدمة هذا البلد والصالح العام.

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق