الاخبار المحلية

عضو بمجلس البصرة : القوات الامنية كانت “تتفرج” على احداث أمس

اكد عضو مجلس محافظة البصرة حميد المياحي، اليوم الجمعة، ان القوات الامنية اتخذت موقف المتفرج ليلة امس ازاء ما جرى في المحافظة، مرجحا تلقيها اوامر من السلطات الاتحادية بهذا الخصوص، فيما اشار الى انهم يترقبون ما سيجري مساء اليوم.

وقال المياحي  ان “المحافظة تشهد حاليا هدوءاً نسبياً، وهذا هو المعتاد حيث تكون الاوضاع هادئة خلال النهار لكنها تشتعل في المساء بانطلاق التظاهرات، ونحن نترقب ما سيجري من احداث ليلة اليوم”.

واشار الى ان “القوات الامنية كانت يوم امس متفرجة بشكل كامل وكأنها مأمورة بان لا تعمل شيء اطلاقا، يقينا هنالك اوامر من السلطات الاتحادية على اعتبار الوضع متأزم في الحكومة وهي في غنى عن إثارة الرأي العام ضدها”.

وبشأن إقالة قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري، نفى المياحي ذلك وأكد “هذا الامر غير متوقع”.

وشهدت محافظة البصرة ليلة ساخنة امس الخميس، حيث اتخذت التظاهرات منحى شديد الخطورة، إذ قاموا المتظاهرون بإضرام النيران في ديوان المحافظة، ومبنى مجلس المحافظة، ودار ضيافة المحافظ، وعدداً من مقرات الاحزاب السياسية، كما شهدت تظاهرات ليلة امس مقتل احد المتظاهرين واصابة العشرات بجروح.

اظهر المزيد
إغلاق