غير مصنف

العراق يعلن تصنيع أول جهاز تنفس و روبوتين والوجبة الاولى من علاج كورونا

كشفت وزارة الصناعـة والمعـادن، يوم الاحد، عن تصنيع اول جهاز تنفس صناعي وجهاز لتنقية الهواء وروبوتين لدعم القطاع الصحي في مجابهة وباء كورونا، معلنة عن انتاج الوجبة الأولى من علاج مرض كورونا والتبرع بها إلى وزارة الصحة وتصنيع بوابات التعقيم.

وأعلن المستشار العلمي لوزارة الصناعة والمعادن عمار عبدالله حمد خلال ترؤسه اليوم اجتماع خلية الأزمة العلمية نيابة عن وزير الصناعة والمعادن صالح عبدالله الجبوري وبحضور اعضاء الخلية من المدراء العامين والمهندسين الاختصاص في عدد من تشكيلات الوزارة وهيئة التصنيع الحربي ونخبة من حملة شهادة الدكتوراه في الجامعات العراقية وباسناد من القطاع الخاص، عن “تصنيع اول جهاز تنفس صناعي وجهاز لتنقية هواء الزفير الخارج من المريض وروبوتات عدد اثنين مجهزة بكاميرا وجهاز لاسلكي لمساعدة الطواقم الطبية والتمريضية لإدخال الدواء والغذاء إلى المريض ونقل النفايات والتجول داخل اروقة المستشفى دون إصدار اي صوت”.

وأضاف حمد ان “الهدف من تشكيل هذه التوأمة العلمية هو لانتاج جزء من الأجهزة والمعدات الطبية التي تحتاجها وزارة الصحة وتدعم جهود خلية الأزمة الحكومية المشكلة بموجب الأمر الديواني رقم (٥٥) لسنة ٢٠٢٠”، مشيرا الى ان  “المسؤولية الوطنية تحتم على الجميع التكاتف والتعاون لتجاوز أزمة تفشي جائحة كورونا لاسيما من يحملون الكفاءة العلمية من أعضاء الخلية من أجل إسناد القطاع الصحي في البلاد والإسهام في تجاوز  الأزمة”.

واعلن المستشار عن تحقيق نتائج إيجابية منذ تشكيل الخلية قبل عشرة أيام فقط من خلال اكمال تصنيع الأجهزة المذكورة إضافة إلى الكمامة النانوية التي سيتم تصنيعها خلال الأسبوع القادم واجهزة التعقيم الأخرى التي تم تصنيع نموذجين منها من قبل الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية وشركة الزوراء العامة لغرض تجهيزها للمستشفيات والبدء بالإنتاج الفعلي فضلا عن  تصنيع الأجهزة الطبية المهمة للحالات الحرجة ، معلنا عن أن الخلية ستزف بشرى تصنيع اجهزة طبية في الايام القادمة بالتعاون والتكاتف بين وزارة الصناعة والمعادن ووزارة التعليم العالي وهيئة التصنيع الحربي والقطاع الخاص”.

بدوره اعلن وكيل وزارة الصناعة والمعادن لشؤون التخطيط معتصـم النعيمـي وخلال ترؤسه الاجتماع الثاني لخلية الأزمة المشكلة في الوزارة بتوجيه من الوزير صالـح عبـد الله الجبـوري عن انتاج الوجبة الاولى من مستحضر الازثرومايسين المستخدم في علاج مرضى فيروس كورونا والتبرع بها إلى وزارة الصحة وتصنيع نموذج لبوابات التعقيم ضمن جهود الوزارة في تأمين احتياجات ومتطلبات البلد لمنع أنتشار وباء كورونا.

وأكد الوكيل خلال الاجتماع اللي عقده في مقر الوزارة وحضره عدد من المدراء العامين في دوائر مركز الوزارة والشركات العامة التابعة لها جهود وزارة الصناعة والمعادن الحثيثة الاستثنائية ودورها المهم والكبير في توفير المستلزمات الضرورية للوقاية من الفيروس ومنها الكمامات الطبية الوقائية وانواع المعقمات والكحول الطبي والقاصر اضافة الى توفير الغازات الطبية كغاز وسائل الاوكسجين الطبي وغيرها من المواد والمستلزمات الأخرى لدعم القطاع الصحي وجهود  خلية الأزمة الحكومية لتجاوز الأزمة الراهنة”.

وأشار النعيمي إلى “قيام الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في سامراء بانتاج بحدود (٤٥٠٠) عبوة من مستحضر الازثرومايسين والتبرع بها إلى وزارة الصحة لاستخدامها في علاج مرضى فيروس كورونا وإنتاج وجبة بحثية لحبوب الكلوركوين الذي يستخدم أيضا في علاج هذا المرض ونجاح الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية في تصنيع نموذج لبوابات التعقيم في مداخل المستشفيات والاماكن المزدحمة بعرض متر وعمق مترين تعمل بشكل أوتوماتيكي لتعقيم الأشخاص ويجري حاليا الكشف عليها وفحصها من قبل وزارة الصحة للمباشرة بالإنتاج الفعلي”.

واضاف ان شركات وزارة الصناعة والمعادن تمتلك الإمكانيات الفنية والتصنيعية والخبرات المتراكمة لانتاج وتصنيع مختلف المستلزمات الطبية بالمواصفات المعمول بها في وزارة الصحة ولديها الحرص الشديد والاستعداد الكامل لدعم القطاع الصحي والحكومة من أجل تخطي الأزمة الراهنة.

وجـرى خلال الاجتماع أستعراض ومناقشة العديد من الامور والمواضيع المهمة والطارئة المتعقلة بالإمكانيات المتاحة لدى شركات الوزارة  في تجهيز المستلزمات الضرورية للوقاية من الفايروس ودعم قطاع الصحة و قطاعات الدولة الاخرى والإجراءات السريعة الواجب اتخاذها لديمومة الانتاج في هذه الشركات لاسيما ما يخص بدخول المواد الأولية وخطوط انتاج الكمامات والمواد الأولية اللازمة لانتاج المعقمات والكحول الطبي بالتنسيق مع الوزارات ذات العلاقة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق