اخبار العراق

وفد من البصرة يلتقي بعبد المهدي وتلويح بورقة التظاهرات

اعلن مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاربعاء، ان الاخير اجتمع مع نواب محافظة البصرة وحكومتها المحلية، فيما كشف مصدر مسؤول عن ما سيتضمنه الاجتماع مشيرا الى ان هناك تلويح بعودة التظاهرات في المحافظة.

وقال مكتب عبد المهدي في بيان ان “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عقد، اليوم، اجتماعا مع نواب محافظة البصرة ومحافظها ورئيس مجلس المحافظة وقائد العمليات والشرطة”.

من جانبه، كشف مصدر مسؤول ان “الوفد البصري يحمل مطالب لرئيس الحكومة يجب أن تُنفّذ وكلّها خدمية تتعلّق بالماء والكهرباء والأراضي الزراعية وارتفاع نسبة الفقر والبطالة في المحافظة”.

وشدد المسؤول الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، على أنّ “كل وعود الحكومة السابقة لم تتحقّق، ولم تحصل البصرة على أي وظائف أو مخصصات، ولم تباشر أي شركة خدمات أو إعمار فيها”، مشيرا الى ان “الوفد سيطالب بجدول زمني، مقابل كل تعهد لرئيس الحكومة الجديدة”.

وتابع ان “البصرة تلوّح بعودة التظاهرات في حال لم تحصل على ما يغير واقعها الخدمي”.

من جهته قال عضو تنسيقية التظاهرات الشعبية في المحافظة ماجد العلي، إنّ “الغليان الشعبي في البصرة بدأ من جديد”، موضحا ان “أبناء المحافظة مستاؤون جداً من عدم تنفيذ الوعود التي أطلقتها الحكومة”.

يذكر أن محافظة البصرة شهدت قبل أشهر تظاهرات واعتصامات سلمية للمطالبة بتحسين الخدمات ومكافحة الفساد وتوفير فرص العمل، ثم أعقبتها موجة احتجاجات عنيفة تخللها إحراق مكاتب أحزاب وحركات سياسية ومقار مؤسسات حكومية منها ديوان المحافظة ومديرية البلديات، وبعد ذلك انحسرت الاحتجاجات تدريجياً.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق