اخبار العراق

وزير الصحة : استمرار الإصابات يدفع لدراسة إعادة الحظر الشامل أو المناطقي

حذرت وزارة الصحة والبيئة العراقية من خطورة بقاء الوضع الحالي لنسب الإصابة في عدة مناطق في العراق والتي باتت تشكل بؤر وبائية قابلة للامتداد و الانتشار إلى مناطق أخرى ناتجة عن عدم التزام اغلب سكان تلك المناطق بتعليمات الحظر الجزئي والتي تمنع التجمعات كافة، و التهاون في توفير متطلبات التعقيم ولبس الكمامات في أماكن العمل، وتجنب مراجعة المراكز والمستشفيات عند ظهور أعراض وباء كورونا المستجد لأسباب اجتماعية ونفسية.
وأضافت الوزارة في بيان لها خلال تحية وجهها وزير الصحة والبيئة الجديد الدكتور حسن محمد التميمي لملاكات الوزارة لتسنمه المنصب وتلقى المربد نسخة منه، أن استمرار الإصابات بالمعدلات الحالية يدفع إلى دراسة عدة خيارات منها إعادة تطبيق الحظر الشامل أو الحظر الصحي المناطقي لحماية المواطنين من مخاطر تفشي الوباء و تقليل الآثار “الكارثية” على صحة و حياة المواطنين العراقيين.
وقال التميمي في البيان إن خطورة المرحلة الحالية واستمرار تصاعد معدلات الإصابة في دول الجوار يتطلب التزام المواطنين كافة بتعليمات الحظر الصحي الجزئي وخاصة لبس الكمامات بشكل دائم في الشارع وأماكن العمل، والامتناع بشكل كامل عن حضور التجمعات الاجتماعية والدينية والثقافية، وعدم الخروج من المنزل إلا للاحتياجات الضرورية لأهميتها في كسر سلسلة انتقال الوباء بين الأفراد و تقليل نسب الإصابة في العراق وما يرافقها من تقليل الوفيات الناتجة عن الوباء.
وأكد التميمي في البيان أن وزارة الصحة تشدد على أهمية استمرار التعاون و التكامل والتنسيق المستمر بينها وبين بقية الوزارات ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص والاتحادات والنقابات والمنظمات والمجاميع التطوعية للعمل بروح الفريق الواحد للوصول إلى السيطرة الشاملة على انتشار وباء كورونا المستجد وحماية حياة المواطنين وتقديم أفضل الخدمات الصحية في المؤسسات كافة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق