اخبار اقتصادية

وزارة الكهرباء تخوّل دوائرها بالبصرة وذي قار سحب أي كمية من الطاقة

 

 

منحت وزارة الكهرباء، دوائرها بالبصرة وذي قار، إمكانية سحب أي كمية من الطاقة وفق حاجتها نظرا لوضع الاجواء الخاصة بالمحافظتين، فيما أكدت الحاجة الى وصول انتاج العراق الى 35 ميكا واط لتجهيز كافة المحافظات بـ24 ساعة.

وقال وزير الكهرباء، عادل كريم ان حجم الطاقة المجهز للبصرة لا يمكن تحديده، باعتبار ان الوزارة جعلت ذلك مفتوحاً ووفق ما تستطيع الدوائر ان تسحب من الطاقة لكي لا تهبط منظومة الكهرباء.

واشار الى وضع الوزارة خططاً قصيرة ومتوسطة وطويلة الامد بشكل عام، الى جانب توجيه دعوة للمعنيين في دوائر التوليد والخطوط والتوزيع في البصرة بوضع خطة “جيدة” للمحافظة بهدف زيادة الطاقة في العام المقبل.

وتابع ان الوزارة والحكومة المركزية والمحلية تعمل على انهاء مشروع الربط الخليجي عن طريق الكويت، وسيتم في الاسبوعين المقبلين، توقيع العقد بهذا الصدد كمرحلة اولى بطاقة 500 ومن ثم 1000 ميكا واط بتجاه البصرة، والذي من شأنه أن يحدث استقراراً بتوليد الطاقة، حسب قوله.

كما توقع ان يكون وضع الطاقة في المحافظة أفضل اعتباراً من الاول من شهر حزيران من العام المقبل، مردفا ان مشكلة الوزارة لا تتعلق بالبصرة فحسب بل في كل مناطق العراق حيث ان الطاقة الحالية المنتجة بالعراق تتراوح بين 19.5 الى 20 ألف ميكا، وهي غير كافية ولا تغطي حاجة البلد، بينما الحاجة تصل الى 35 ألف ميكا واط لكي يتم تجهيز المواطنين بالكهرباء بمدة 24 ساعة.

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق