اخبار العراق

نواب البصرة يهددون بعدم التصويت للحكومة المقبلة مالم تضع حلولا لمشاكل المحافظة

 

أعلن نواب فائزون عن محافظة البصرة اليوم الاحد أنهم لن يصوتوا على تشكيلة الحكومة المقبلة ما لم يكن في برنامجها حلولا لمشاكل المحافظة بالإضافة الى إعطائها استحقاقاتها التي أقرت في القانون والدستور وضمن سقف زمني محدد.

وقال النائب فالح الخزعلي خلال مؤتمر صحفي عقد في مكتب مجلس النواب بعد الاجتماع الأول الذي عقد بين عدد من نواب المحافظة لمناقشة واقعها وما تمر به من مشاكل خصوصا فيما يتعلق بتلوث المياه وشحتها انه وفي حال عدم الاستجابة لإعطاء استحقاقاتها سوف يدعون الى اعتصام مفتوح.

وأضاف ان الاجتماع اوصى بضرورة زيادة الاطلاقات المائية لتصل إلى 100م3/ الثانية لدفع السسان الملحي فضلا على ضرورة صرف الاستحقاقات المالية ضمن موازنة 2018 لمعالجة محطات التحلية.

كما اشار الى ان النواب اتفقوا على لا يبقوا متفرجين على ما تمر به المحافظة وإنهم سوف يراقبون اجتماع مجلس الوزراء المقرر يوم الثلاثاء ومخرجاته والتي يجب ان تكون الحلول بسقف زمني محدد.

الى ذلك قال النائب اسعد العيداني (يشغل منصب المحافظ حاليا) ان الاعتصام سيكون مفتوحا وإنهم سيدعون الى عقد جلسة طارئة يوم الأربعاء المقبل مع اشراك مجلس المحافظة وديوان المحافظة البصرة للوقوف على كل النقاط التي لم تستجب اليها الحكومة الاتحادية.

وأضاف ان الحكومة المحلية طالبت قبل أشهر بإطلاق أموال البصرة من عائدات المنافذ الحدودية وما اقر ضمن موازنة العام الحالي.

وتابع ان دعوتهم الى عقد الاجتماع تأتي لاتخاذ قرارت ما بعد عقد جلسة مجلس الوزراء بعد غد الثلاثاء وفي حال عدم اعطاء البصرة لمستحقاتها سيكون هناك موقف موحد للنواب بكافة اطيافهم السياسية.

ونوه الى ان رسالة نواب البصرة لأي شخص يتسلم منصب رئيس الوزراء أنهم سيقفون يدا واحدة امام الرئيس القادم بغية تنفيذ متطلبات أهالي المحافظة.

إلى ذلك قالت النائبة زهرة البجاري انهم يعتقدون ان زيارة الوفد الحكومي برئاسة وزيرة الصحة لم تكن موفقة لكونها لم تعط النتائج الحقيقية وان الوزيرة لم تعترف بحدوث التسمم وكذلك التلوث البيئي في البصرة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق