اخبار اقتصادية

نقل الطاقة في الجنوب: بالإمكان الاستغناء عن الخط الإيراني بعد 18 شهراً

أعلنت شركة نقل الطاقة الكهربائية للمنطقة الجنوبية (مقرها البصرة) أن الوزارة بإمكانها الاستغناء عن الخط الإيراني بعد 18 شهرا عقب اكتمال عدد من المشاريع التي يتم العمل على انجازها وأبرزها محطة الرميلة الاستثمارية.

وقال مدير الشركة زياد علي فاضل إن الاستغناء عن الخط الإيراني من الممكن أن يتحقق بمجرد انجاز خطوط نقل الطاقة من المحطة الاستثمارية بالرميلة وغيرها ولكن المشكلة ليست بنقص الطاقة وإنما بانخفاض الڤولتية.

وأضاف أن البصرة تعتبر محافظة طرفية على الشبكة الوطنية وتتأثر بانخفاض معدل الإنتاج بالعراق وكل ما كان الحمل على الكهرباء أكثر من الإنتاج فأن معدل الفولتية سيتسبب بالانخفاض وجزء من أهمية الخط الإيراني هو رفع الفولتية.

وتابع إن الشركة وضعت عدد من الحلول التي تمكنها من الاستغناء عن ذلك الخط في مقدمتها تشغيل محطة الرميلة الاستثمارية التي تعمل حالياً بمعدل 1000 ميغاواط وبعد نحو عام نصف العام ستعمل بكامل طاقتها بـ 3000 ميغاواط.

كما أشار إلى أن رفع الإنتاج لا يعني الاستغناء عن ربط خطوط الطاقة الكهربائية بالدول المجاورة مثل الكويت وإيران فستبقى هناك فوائد هندسية وفنية بحاجة إليها منظومة الطاقة الكهربائية في العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق