اخبار اقتصادية

نقل الطاقة : ضرورة إنجاز مشاريع الوزارة في حزيران لتشغيلها بالصيف، وتخصيصات الجنوب 20 مليار فقط

 

 

أكد مدير نقل الطاقة الكهربائية للمنطقة الجنوبية زياد علي فاضل ضرورة إنجاز مشاريع وزارة الكهرباء في شهر حزيران لتكون جاهزة للعمل خلال فصل الصيف ودخولها للخدمة، مبيناً أن تأخير إقرار الموازنة يتسبب بأن يكون بدء العمل بالمشاريع خلال شهري نيسان وآيار وبالتالي تفقد الجدوى من تنفيذها وتؤجل الاستفادة من المشروع إلى العام الذي يليه، مشيراً إلى قلة التخصيصات في الموازنة لقطاع الكهرباء البالغة 20 مليار فقط.

وحول التخصيصات المالية وصفها فاضل بأنها قليلة “إذا تحدثنا عن خطوط نقل طاقة ومشاريع بالمنطقة الجنوبية بقيمة 300 مليار دينار عراقي باعتبار أن خطوط إستراتيجية تربط البصرة بذي قار والرميلة بالفاو”.

وتابع أن الشركة تفاجأت أن الموازنة المخصصة للجنوب هي 20 مليار دينار في حين أن مشاريع لعام 2019 التي تنفذ في الوقت الحالي تبلغ قيمتها تحتاج إلى 150 مليار وخطة عام 2021 بقيمة 150 مليار، مشيراً إلى أن الاحتياج المالي للمشاريع يبلغ 300 مليار وعند وصول 20 مليار فقط فأنها لم تغطي مشاريع 2019 وهذا يعتبر ظلم وإجحاف ليس على كهرباء المنطقة الجنوبية بل على مستوى وزارة الكهرباء بالكامل، وفق قوله.

وأضاف فاضل بأنه قد طلب من الوزارة الطعن بالموازنة إلا أن وزارتي التخطيط والمالية أعلمتهم بشكل رسمي بأن الموازنة خصصت 20 مليار فقط لقطاع لكهرباء وبالتالي لن يكون هناك أي عمل، مستدركاً بأن المبلغ الذي سيصل سيذهب إلى تسديد ديون لمشاريع منفذة في عام 2019 وبالتالي فأن نقل الطاقة ستكون مضطرة لتنفيذ مشاريعها بالآجل أو بالقروض، موضحاً أن كل مبالغ الوزارة تذهب إلى القروض التي خدمت بعض المشاريع ولكنها تستنزف أموال الموازنة، مردفاً بأن الوزارة قدمت خطة بقيمة 4 ترليون كان يجب أن تدرس بشكل دقيق وتعطى كل محافظة استحقاقها حسب مشاريعها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق