اخبار العراق

نائب عن البصرة يكشف عن مساع لاستجواب مفوضية الانتخابات في جلسة استثنائية

اعلن القيادي في ائتلاف دولة القانون خلف عبد الصمد عن عزم عدد من النواب المطالبة بعقد جلسة استثنائية لاستجواب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومحاسبتها على الأداء الذي وصفه بالسيء خلال الانتخابات البرلمانية والنتائج غير الواضحة، بحسب قوله، وفيما أشار الى ان الانتخابات شهدت حصول تلاعب بنتائجها وما زالت عملية التلاعب مستمرة في ظل تدخل سفراء بعض الدول وعدم إعلان النتائج النهائية حتى الآن، أوضح بان الحل لتلك المسالة يكمن بالعد والفرز اليدوي.

وقال عبد الصمد ان هناك دعوات لإلغاء الانتخابات وإعادة العملية الانتخابية بعد فترة من الزمن ،لافتا إلى انه في حال ثبوت أن نتائج الانتخابات غير صحيحة وغير دقيقة فمن حق الشعب العراقي أن يطالب بإعادتها، مرجحا بأن ما يحدث في كركوك من مطالبات قد يمتد إلى بعض المحافظات الأخرى.

عبد الصمد نوه ايضا إلى أن من ضمن الملاحظات المسجلة على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات هي عدم وجود الخبرة الكافية لديها كونها تشكلت حديثاً ما أدى إلى الكثير  من الأخطاء والتلكؤات والتي أدت بدورها إلى أن تكون العملية الانتخابية ليست كسابقاتها، فضلا عن وجود الكثير من الملاحظات على الأجهزة التي استخدمت بعملية الاقتراع والتي وصفها بغير الدقيقة ما تسبب بظهور النتائج ليست بالمستوى المتوقع.

وأشار عبد الصمد إلى أن الأمم المتحدة حذرت مسبقا وبكتاب رسمي المفوضية من تلك الأجهزة إلا أن الأخيرة لم  تأخذ بملاحظاتها، كما منح رئيس الوزراء وفق خطابه أمس مبالغ مالية للمفوضية لفحص الأجهزة إلا أنها لم تقم بفحصها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق