الاخبار المحلية

نائب عن البصرة ضرورة أن يدير المحافظة شخص مستقل، وليس الفارس لكثرة الاعتراضات عليه

 

أكد النائب عن كتلة سائرون، بدر الزيادي، على أهمية أن تدار البصرة من قبل محافظ لديه انجازات ومستقل بعيداً عن الانتماء الحزبي ولايخضع لأي تأثيرات، مبينا أن مجلس البصرة لديه صلاحية التغيير واختيار الشخصية المطلوبة لهذا المنصب على أن لا تكون عليها اعتراضات كثيرة كعضو مجلس المحافظة عن تيار الحكمة علي شداد الفارس.

الزيادي وهو نائب عن البصرة، اضاف في تصريحه للمربد أنه لو كان المرشح لهذا المنصب من كتلة سائرون وعليه اعتراضات وملفات من قبل الجماهير فان الكتلة لن توافق عليه أو على أي شخصية أخرى عليها الاعتراض ذاته، مؤكدا الحاجة لاي شخصية وطنية خالية من اي ملف فساد، وليس أن تفرض الأحزاب شخصيات عليها ملفات وشكاوى، خاصة ان الشارع البصري متأجج، مشدد على أن تيار الحكمة الذي يعتبر المنصب خاص به حال رشح شخصية معينة أن يقدم من ليس عليه أي ملفات من الفساد، على حد قوله.

وعن المحافظ اسعد العيداني الذي فاز بمقعد نيابي عن كتلة النصر، قال الزيادي أن نواب البصرة بحاجة لإشغال ذلك المنصب من قبله ليكون صوتاً داعماً لهم وللبصرة، مستدركاً أن العيداني ابلغه (الزيادي) بأنه سيبقى محافظا لغاية إجراء الانتخابات المحلية (انتخابات مجالس المحافظات) أي قرابة 9 أشهر، مضيفا انه لو كان هناك نائباً آخر شغل مقعد العيداني تحت قبة البرلمان لدافع بدوره أيضا عن البصرة.

وأثار منصب محافظ البصرة جدلاً داخل مجلس المحافظة بعد فوز المحافظ اسعد العيداني عن ائتلاف النصر بمقعد نيابي وعدم تركه المنصب والذهاب إلى تأدية مهامه التشريعية تحت قبة البرلمان، فيما سعى عدد من الأعضاء لاستبدال المحافظ بعد فتح المجلس باب الترشيح لهذا المنصب، لكن المحافظ اكد انه بقاءٍ في منصبه ولن يذهب الى البرلمان ليؤدي اليمين الدستوري.

يشار الى أن عضو لجنة الاقاليم والمحافظات النيابية عن تحالف سائرون محمود اديب الكعبي، قد انتقد في تصريح سابق للمربد ما وصفها بالمناكفات والتصفيات السياسية من قبل بعض الاحزاب والجهات السياسية في العاصمة وعدد من المحافظات الاخرى وبروز ظاهرة اكثر من محافظ في بغداد وواسط.

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق