اخبار العراق

نائب عن البصرة: شركة تقف وراء إعفاء مدير منفذ سفوان من منصبه

 

اعتبر النائب عن محافظة البصرة فالح الخزعلي، الجمعة، أن إقالة مدير منفذ سفوان العميد جعفر السوداني ينطوي على هدر للمال العام، داعيا هيئة النزاهة الى التحقيق في ملابسات ومبررات اعفائه.

وقال الخزعلي  إن “اعفاء مدير منفذ سفوان العميد جعفر السوداني من منصبه من قبل هيئة المنافذ الحدودية ينطوي على هدر للمال العام، حيث أن السوداني منذ أن تولى إدارة المنفذ ارتفعت إيراداته المالية من 100 مليون دينار الى مليار و500 مليون دينار يومياً”، مبيناً أنه “ليس من الإنصاف معاملة المخلصين بهذه الطريقة”. ولفت الخزعلي الى أن “المنافذ الحدودية تحتاج الى مخلصين لإدارتها، ومن الضروري عدم التفريط بمن يمتلك الشجاعة والنزاهة”، مضيفاً أن “إحدى الشركات الفاسدة تقف وراء قرار الإعفاء، وعلى رئيس الوزراء وهيئة النزاهة فتح تحقيق”.

وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية، اليوم الجمعة، عن اعفاء مدير منفذ سفوان الحدودي مع دولة الكويت العميد جعفر السوداني وتكليف العميد سامي الربيعي بإدارة المنفذ، وعدت الإعفاء تلبية لمطلب متظاهرين احتشدوا قرب المنفذ.

يذكر أن البصرة التي تعد رسمياً عاصمة العراق الاقتصادية تضم خمسة موانئ تجارية نشطة، كما تحتوي على منفذين حدوديين بريين، هما منفذ سفوان مع الكويت، ومنفذ الشلامجة مع إيران، ومن خلال تلك المنافذ يتم استيراد كميات هائلة من مختلف أنواع البضائع، كما يمر من خلالها مئات المسافرين يومياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق