الاخبار العربية والعالمية

ميركل تدعو لتجنب “الكارثة” في سوريا.. وبوتن يصر على أولوياته

دعت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، السبت، إلى تجنب وقوع كارثة إنسانية في سوريا، في حين أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، أن الأولوية في المرحلة المقبلة هي لإعادة الإعمار وعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم التي دمرتها الحرب.
وجاءت تصريحات ميركل وبوتن المقتضبة خلال كلمة مشتركة بثت على الهواء مباشرة، قبيل قمة تجمعهما في قصر ميزبيرغ الحكومي بالقرب من العاصمة برلين.
 
وأشارت ميركل في تصريحاتها إلى إدلب، آخر محافظة تحت سيطرة الفصائل المسلحة، والتي من المتوقع أن تتحول إلى ساحة معركة كبيرة، خصوصا مع إعلان النظام السوري اعتزامه استعادتها.
 
وتتحدث التقارير أن المعركة المقبلة ستكون خلال سبتمبر المقبل، بعد اكتمال التجهيزات العسكرية بالتعاون مع روسيا والميليشيات الإيرانية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق