اخبار العراق

مواطنون من البصرة: مرشحو الأحزاب الدينية يستغلون مشاعر المواطنين بإطلاق الوعود الزائفة

أكد مواطنون من البصرة أن بعض السياسيين يتعاملون مع الانتخابات كفرصة لاستغلال المواطن، وأن ممثلي المحافظة خلال الدورات السابقة لم يؤمنوا ما يطمح إليه المواطن البصري، مشيرين إلى أن “الأحزاب الدينية هي التي استغلت مشاعر المواطنين بوعود زائفة”.
 
وقال المواطن طالب عبد العزيز إن معظم المرشحين “يستغلون المواطن استغلالاً طال أمده، وعلى المواطن أن يدرك ذلك ولايثق بأحد لأن هؤلاء السياسيين زيفوا الشعارات الديمقراطية، فيما تتراجع مدينتنا يوماً بعد الآخر”.
 
من جهته، قال المواطن عبدالكريم البصري: “خضنا تجربة مريرة في الانتخابات السابقة بدون أي نتائج مثمرة، بسبب تلاعب المرشحين وخاصة الأحزاب الدينية التي استغلت مشاعر المواطنين بوعود زائفة”.
 
بدوره، أوضح المتحدث باسم تجمع رجال العراق، أبو كرار العبادي أنه “يوجد للبصرة 25 ممثلاً في مجلس النواب، واحد منها كوتا ويبقى 24 لكن جميعهم يتبعون للمركز من حيث القرارت، وندعو ممثلي البصرة إلى تمثيل الشعب البصري بكل أطيافه وعشائره”.
 
يذكر ان الانتخابات المقبلة ستكون الرابعة التي تجرى منذ الإطاحة بحكم صدام حسين في عام 2003، ويبلغ عدد المؤهلين للإدلاء بأصواتهم الشهر المقبل أكثر من 24 مليون عراقي من مجموع عدد المواطنين البالغ 37 مليوناً.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق