اخبار اقتصادية

مواطنون : شركات أجنبية في البصرة أنهت عقودنا رغم توصيات حكومية باستمرار دفع رواتبنا

شكا عدد من العمال المحليين في شركتي أيجز البريطانية والألب الدنماركية والعاملتين ضمن موقع البرجسية النفطي غرب محافظة البصرة من تسريح عدد كبير منهم وإنهاء عقودهم رغم تأكيد محافظ البصرة باستمرار صرف رواتبهم خلال فترة الحظر.

وقال احد العاملين بشركة أيجز إن الشركة أبلغت العاملين بإنهاء عملهم مع نهاية شهر آذار الماضي على الرغم من صدور كتاب من محافظ البصرة بصرف رواتب العاملين  وعدم حضورهم لمقر العمل كإجراء احترازي لانتشار وباء كورونا، مشيرا إلى أن عددهم أكثر من 40 عائلة تم إنهاء عقودهم باتصال من الشركة مطالبا مكتب التشغيل في ديوان المحافظة بالتدخل.

فيما علقت إحدى العاملات بشركة الألب الدنماركية والتي مقرها الرئيسي في دبي إن كتاب تسريحهم من العمل جاء بشكل مفاجئ وتضمن الإبقاء على مجموعة أخرى منوهة إلى أنهم يسكنون في الإيجار ولديهم أطفال في ضل هذه الظروف الصعبة.

من جهته أكد مدير مكتب التشغيل في البصرة محمد العبادي أن المحافظة أرسلت كتابا يخاطب الشركات بضرورة صرف رواتب العاملين مع جلوسهم في البيت تنفيذا لقرار حظر التجوال الذي أصدرته خلية الأزمة ملفتا إلى أن مجموعة من الشركات الأجنبية أنهت عقود كثير من العاملين في المجال النفطي والحمايات من بينها (وذرفورد وشلمبرجر  والألب  والايجز وجي فور أس).

يذكر أن مكتب التشغيل المركزي في محافظة البصرة طالب في 25 آذار الماضي الشركات العاملة في القطاع النفطي وقطاع الموانئ والشركات الاستثمارية بعدم تسريح العاملين لديها من وظائفهم في الوقت الحاضر أو إجبارهم بأخذ إجازات بدون راتب وتتحمل الشركة المخالفة كافة التبعات القانونية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق