اخبار العراق

منافذ البصرة تدعو لتسهيل مرور العراقيين عبر الشلامجة بعد مشادة مع الشرطة الايرانية

اعلنت لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة البصرة، الأربعاء، حدوث “مشادة” بين مسافرين عراقيين ورجال شرطة الجوازات الإيرانية في منفذ الشلامجة، وفيما عزت سبب المشادة الى “الزخم الشديد” على المنفذ، دعت الجانب الإيراني الى تسهيل اجراءات مرور المسافرين العراقيين عبر المنفذ.
 
وقال رئيس اللجنة مرتضى كريم الشحماني إن “مشادة حصلت بين مسافرين عراقيين ورجال من شرطة الجوازات في الجانب الإيراني من منفذ الشلامجة، وهذه الحادثة ليست الأولى من نوعها”، موضحا أن “لجنة المنافذ الحدودية بصدد مخاطبة وزارة الخارجية العراقية والقنصلية العامة للجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن تلك الحوادث من أجل وضع معالجات لها تضمن عدم تكرارها”.
 
وأضاف الشحماني، أن “تلك الحوادث من تداعيات الزخم الشديد على المنفذ الحدودي حيث أن عدد المسافرين العراقيين عبر المنفذ يتراوح ما بين 10 الى 15 ألف مسافر يومياً، وأكثرهم يذهبون الى المنطقة التجارية الحرة من دون سمات دخول (فيزا)”، مشيرا الى أن “ما يتسبب بحدوث مشاكل هو قلة عدد الحاسبات في الجانب الإيراني من المنفذ ومن الضروري زيادة عدد الحاسبات لتحقيق انسيابية في دخول ومغادرة المسافرين، وفي حال عدم امكانية زيادة عدد الحاسبات فمن الأفضل أن يكون السفر عبر المنفذ متاحاً لمن يمتلكون سمات دخول فقط”.
 
وقد تداول مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو يظهر حدوث مشادة في الجانب الإيراني من منفذ الشلامجة بين مسافرين عراقيين ورجال أمن إيرانيين مسؤولين عن تدقيق وختم الجوزات، وفي غضون الأشهر الماضية حصلت حوادث مشابهة أكثرها ناجمة عن انفعال ضباط الجوازات بسبب الزخم الشديد عليهم وعدم انتظام بعض المسافرين في طوابير الانتظار، كما تحصل أحياناً مشادات بين مسافرين فيما بينهم نتيجة تسابقهم في الوصول الى نافذة تدقيق وختم الجوازات.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق