الاخبار المحلية

مفوضية البصرة تنفي وجود عمليات لشراء بطاقات الناخبين في المحافظة

 

نفى مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في محافظة البصرة، اليوم الاربعاء, وجود عمليات لشراء بطاقات الناخبين من قبل مرشحين او كتل سياسية في المحافظة، واعتبر ما يشاع في هذا الصدد بأنه “عارٍ عن الصحة”.

وقال مدير المكتب احمد العبيدي في تصريح صحفي إن “لدى القوائم الانتخابية ثقافة ومعرفة بعمل المفوضية وآلية التصويت من خلال الشفافية التي اعتمدتها المفوضية ، وبالتالي فهي على دراية بعمل البطاقات (طويلة الأمد) ومدى حدود استخدامها ولايمكن لها ان تسلك طريق المتاجرة بها.

وأضاف ان بطاقة الناخب (طويلة الامد) الحديثة وحسب الآلية الجديدة للتصويت ليس لها أي قيمة لمن يشتريها مالم تكن عند صاحبها الاصلي الذي تعمل معه فقط لأنها مقترنة بالبيانات المحدثة به وتضم صورته الفوتوغرافية ، في حين لايمكن لأي شخص آخر ان يستخدمها لغرض التصويت ، منوها الى وجود برامج تعمل اكتشاف اي حالة استخدام غير صحيح للبطاقات من خلال تقاطع معلومات الناخب وبصمته.

وتابع ان التصويت من خلال البطاقات الأخرى ” قصيرة الامد ” تستوجب تقديم الناخب احد مستمسكاته الثبوتية ، وهي ايضا قابلة للكشف في حال صوت بشكل مكرر وسيلاحق وفق القانون لأنها تعتبر جريمة انتخابية محددة بمواد قانونية.

واكد العبيدي, استمرار توزيع البطاقات على الناخبين من خلال اعتماد خطط بديلة تعتمد على تسيير الفرق الجوالة الى منازل المواطنين بالتعاون مع المجلس البلدي والمختار والوكيل الغذائي ، مشيرا الى ارتفاع نسبة توزيع البطاقات التي وصلت الى نحو 64%، داعيا المواطنين على التعاون مع تلك الفرق لاستلام البطاقات الجديدة.

يذكر بأن مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في محافظة البصرة، جدد يوم أمس دعوته للناخبين الذين لم يستلموا بطاقاتهم الانتخابية الى مراجعة مراكز التسجيل لاستلامها ، موضحا ان عددها اقل من 400 الف بطاقة.

 

اظهر المزيد
إغلاق