اخبار اقتصادية

مستوردون للبضائع في ميناء أم قصر ينتقدون إجراءات الترسيم الأخيرة

انتقد عدد من مستوردي البضائع في ميناء ام قصر جنوب البصرة الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها هيأة المنافذ الحدودية بتغيير موقع إجراءات الرسوم من الميناء الشمالي إلى الميناء الأوسط والتي قالوا إنها تتسبب بتكدس البضائع في الميناء وتعرضها للتلف نتيجة تزاحمها مع البضائع الأخرى من المركبات والمعدات الثقيلة، فيما طالبوا هيأة المنافذ الحدودية والكمارك للتدخل وحل المشكلة وإعادة الإجراءات الرسوم على كمرك الميناء الشمالي التي كانت تسير بانسيابية، على حد قولهم.

وقال عدد منهم إن حركة نقل البضائع من داخل ميناء أم قصر سوف تتعطل وتتوقف بسبب إجراءات هيأة المنافذ الحدودية بإيقاف إجراءات الرسوم على رصيف 11 ورصيف 400 وتحويلها على كمرك الميناء الأوسط المزدحم بالبضائع من المركبات والمعدات الثقيلة بالإضافة إلى البضائع الأخرى.

وبينوا أن إجراءات إكمال الرسوم في الميناء الأوسط تتطلب لأكثر من أسبوع نتيجة تزاحم البضائع وتأخير إجراءات الحاسبة للبضائع والتي تسبب في تلف البضائع من الفاكهة والخضروات والمواد الغذائية الأخرى بالإضافة إلى تحملها رسوم التأخير الإضافية.

فيما دعوا في مناشدتهم المسؤولين في هيأة المنافذ الحدودية والكمارك للتدخل وحل المشكلة وإعادة إجراءات الرسوم على كمرك الميناء الشمالي للبضائع التي يتم تنزيلها على رصيفي 11 و 400 مع عائدية الكمرك ضمن إجراءات موحدة وتلافي التأخير وإتلاف البضائع

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق