اخبار العراق

مسؤول لصحيفة: إغلاق القنصلية الأميركية في البصرة بعد كشف مخطط لضربها بالتنسيق مع إيران

كشف مسؤول محلي في البصرة، اليوم السبت، أن مخططا لضرب القنصلية الأميركية في محافظة البصرة وراء قرار واشنطن إغلاقها وسحب موظفيها.

وقال المسؤول في مجلس محافظة البصرة لصحيفة “العربي الجديد”، إن “الجهات الأمنية كشفت أخيرا عن مخطط لفصائل من المليشيات المتنفذة في البصرة، لضرب القنصلية الأميركية في المحافظة”، مبينا أنّ “المخطط يهدف إلى توجيه ضربات بصواريخ وقذائف هاون من عدّة جهات في وقت واحد، بالتنسيق مع الجانب الإيراني”.

وأضاف المسؤول، أن “المعلومات المتوفرة لدينا، تؤشر إلى أنّ ساعة الصفر لتنفيذ المخطط كانت قريبة جدا، وعلى ما يبدو أنّ المعلومات وصلت إلى المسؤولين الأميركيين الذين أغلقوا القنصلية وسحبوا موظفيها”، مشيراً إلى أنّ “القوات الأمنية العراقية لا تستطيع توفير الحماية للقنصلية”.

وتابع، أن “قرار الانسحاب قرار صائب، وإن كانت له تأثيرات سلبية، إذ أنّ الوضع الأمني في المحافظة ما زال يبعث على القلق”.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت، أمس الجمعة، إغلاق قنصليتها في محافظة البصرة وسحب موظفيها، بسبب تهديدات أمنية.

وعبّرت الخارجية العراقية عن أسفها للقرار، مؤكدة التزام العراق بتوفير الحماية للبعثات الدبلوماسية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق