اخبار العراق

محاولة اغتيال غامضة لمراسل قناة الفرات وصمت حكومي

 

اكثر من عشر ساعات مرت على تعرض مراسل قناة الفرات في الديوانية احمد حسن، الى محاولة اغتيال، نفذها مسلحون مجهولون، فجر اليوم الاثنين.

وذكر منسق جمعية الدفاع عن حرية الصحافة بالديوانية ان الحادث وقع امام منزله الكائن في قضاء الشامية اثناء عودته من العاصمة بغداد، وكان مسلحا يتربصه، فاقترب من سيارته بعد توقفها امام داره وصوبه بطلق ناري واحد من مسافة قريبة، في منطقة الرأس، ما اسفر عن إصابة خطيرة في منطقة الرأس.
ونقل احمد الى مشفى المدينة لتلقي العلاج إلا ان حالته الحرجة جدا اجبرت الكادر الطبي الى إحالته الى مشفى الجملة العصبية في بغداد، واجريت له قبل ساعات عملية جراحية.

وتبدي جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق قلقها البالغ من مسلسل الاغتيالات الممنهج، بعد استمرار محاولات تكميم الافواه، وتشريد الصحفيين، وتعد مايتعرض له الصحفيين انتهاكا صارخا لحرية العمل الصحفي المكفولة دستوريا.
وتوجه الجمعية الاتهام للحكومة العراقية والجهات الامنية بالتقصير في ملاحقة الجناة، ومرتكبي جرائم الاغتيال السابقة، الامر دفع لمزيد من التضييق وعمليات الاغتيال.

وتؤكد الجمعية ان عدم جدية الحكومة في البحث عن الجناة والافلات من العقاب، كان وراء استمرار مسلسل اغتيال الصحفيين وحرية التعبير .

كما وتطالب الجمعية رئيس الوزراء كأعلى سلطة في البلاد والجهات المختصة في وزارة الداخلية بفتح تحقيق بالحادث على الفور، وملاحقة عصابات الموت، والكشف عن الجهات التي تقف وراء هذه الحوادث.
كما تبدي الجمعية استغرابها من صمت الحكومة، وعدم ابداء اي رد فعل ازاء محاولة الاغتيال.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق