الاخبار المحلية

محافظة البصرة تدعو النفط والموانئ لتحقيق تنسيق عالي يخدم الاقتصاد العراقي

اكدت محافظة البصرة، حرصها الكبير على استمرار عمل الموانىء العراقية، بما يؤمن الاستحقاقات المطلوبة منها، مؤكدة على ضرورة تحقيق تنسيق عالي بين وزارتي النفط والنقل، بما يضمن تطوير موافق الشركة العامة لموانىء العراق.
وقال الناطق الرسمي باسم محافظة البصرة، الحقوقي معين صالح الحسن، للمركز الاعلامي، بالتأكيد كل البصريين يهتمون بواقع الموانيء العراقية، لما لها من تاريخ حافل وطويل في المدينة، له تأثير إيجابي على حياة أهالي البصرة، منوها إلى ان الحكومة المحلية تحرص على أن تكون مرافق الشركة العامة لموانىء العراق عاملة بشكل مثالي ومنتظم، لتؤمن استحقاقات العراق منها، بشكل كامل كما توفر استحقاقات أهالي البصرة بها.
وتابع، ينبغي إزالة التداخل او ايجاد حل بين وزارة النفط ووزارة النقل، ممثلة بشركة الموانىء، من خلال التنسيق العالي والذي يخدم الجهتين المهتمين في العراق ويضمن استمرار عملهما بانتظام.
وأشار إلى أن محافظ البصرة المهندس أسعد العيداني، أكد في أكثر من مرة حرصه على أن تأخذ الشركة العامة لموانىء العراق دورها الطبيعي ويعمل الجميع على تطوير كل مرفقاتها بما يضمن افضل انتاج للاقتصاد الوطني.
ولفت إلى ضرورة أن تقوم وزارة النفط بما لها من مكانة مهمة، بتنسيق اكبر ومثالي مع الشركة العامة لموانىء العراق، بغية الوصول إلى حالة مثلى من أجل تعاون الجانبين بما يخدم أهالي البصرة اولا وبالتالي كل العراق.
مشددا على أن البصرة لن تسمح أن يكون هناك أي تجاوز على موانئ العراق ومنتسبيها، والذين يمتلكون تاريخ طويل من الانجاز، ويعتمد عليهم بتحقيق إيرادات للبلد.
مبينا أن الحفاظ على مرافق الموانىء العراقية وكوادرها وطواقمها أمر مهم يجب أن يؤخذ بالحسبان.
داعيا وزارة النفط لعدم اتخاذ قرارات انفرادية تؤدي إلى تهميش دور الموانىء المهم والحيوي.
واختتم الحسن حديثه بالقول، الشركة العامة لموانىء العراق، تمتلك خبرة كبيرة في مجال العمل البحري، ولديها خبراء بحريين، ومرشدين وادلاء وربابنة يحب عدم اقصاءهم لاي سبب كان، بل يجب الاستفادة من خبراتهم وتطويرها بما يخدم الاقتصاد الوطني
اظهر المزيد
إغلاق