الاخبار المحلية

مجلس جامعة البصرة يستنكر التصريحات المستمرة ضد رئيس الجامعة .

 

استنكر مجلس جامعة البصرة حملات التشهير التي تشن بين الحين والاخر ضد شخص رئيس مجلس جامعة البصرة الدكتور ثامر احمد حمدان ، عبر عدد من صفحات التواصل الاجتماعي والتي تعمل على اثارة الرأي العام .
واذ يعرب المجلس عن استغرابه لما يثار من اخبار لها تأثير مباشر على سمعة الجامعة ورئيسها ومنتسبيها ، لما تحمله الجامعة من مكانة علمية مرموقة على الصعيدين العربي والعالمي . ويود المجلس ان يوضح ان الجامعة ، ورغم شحة وغياب التمويل المالي ، حققت العديد من الانجازات خلال السنوات الاربع الماضية واكملت العديد من البنى التحتية التي توقفت نتيجة الازمة المالية التي مرت بها البلاد منذ العام 2015 ولغاية الان ، معتمدة اعتمادا كاملا على ادارة حكيمة لمواردها المالية القليلة بصورة شفافة ونزيهة .
فضلا عن اهتمامها بالجانب العلمي من خلال فتح العديد من الكليات والاقسام العلمية المهمة ، واقامة المؤتمرات العالمية والمحلية وتبنيها ايجاد الحلول واقامة الندوات وورش العمل للعديد من المشاكل التي تمر بها المدينة .
وان مايثار من اتهامات عن وجود ملفات فساد فان ابواب الجامعة ومكاتب رئاسة الجامعة مفتوحة لكافة السادة النواب وكافة لجان النزاهة والقضاء للتحقق .
وان الجامعة تتعامل بمهنية وشفافية كاملة مع كافة القضايا الادارية والعلمية التي تتعلق بمنتسبيها ، والتي تاخذ مجراها القانوني الصحيح عبر تشكيل لجان تحقيقية نزيهة ومعروفة يكون اعضائها من الكوادر التدريسية والقانونية ، ولاتتدخل رئاسة الجامعة اطلاقا بنتائج التحقيق وقرارات اللجان ، وان كان هناك طعن في اللجان والقرارات الصادرة ، يمكن للمتضرر اللجوء الى محكمة القضاء الاداري وحسب الاصول القانونية التي كفلها الدستور العراقي ، بعيدا عن النشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي .
ويراقب المجلس متأسفا على ماينشر في الفترة الاخيرة من تشهير للجامعة اولا ولشخصية احد علماء العراق والعالم ورمزا من رموز جامعة البصرة العلمية والطبية ثانيا .
ولايفوتنا ان نذكر ان رئيس مجلس الجامعة شخصية مستقلة وحصل على منصب رئاسة الجامعة استحقاقا وليس فرضا وهو عضوا في مجلس الجامعة وعميدا مخضرما لكلية الطب قبل توليه منصب رئيس المجلس وله خبرته العلمية والادارية واحد علماء العراق والعالم (فئة أ ) في مجال تخصصه والذي تدرج بمناصب منذ اكثر من 27 سنة حيث شغل العديد من المناصب الادارية والعلمية المحلية والعالمية ولديه العديد من المبادرات الانسانية والاجتماعية منها التبرع ببناء مدرسة ابتدائية ودار للايتام وعدد من المساجد من ماله الخاص .

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق