الاخبار المحلية

متظاهرو البصرة يستعدون لتجديد الاحتجاجات ويؤكدون: المناصب الوزارية لا تعنينا

أكد الناشط البصري الدكتور كاظم السهلاني، اليوم الخميس، ان اللجان التنسيقية لتظاهرات البصرة تتباحث حالياً تحديد مكان وزمان انطلاق الاحتجاجات مجدداً التي توقفت احتراماً لمراسم الزيارة الاربعينية، مؤكدا على ان الوضع في المحافظة لم يتغير بأي مستوى من المستويات.
 
وقال السهلاني، وهو احد ناشطي التظاهرات ان “المتظاهرين في محافظة البصرة عادوا يوم امس من المراقد المقدسة بعد ادائهم مراسم الزيارة الاربعينية وهم اليوم في طور التحشيد لانطلاق التظاهرات مجددا”.
 
واضاف “نتوقع ان تعود التظاهرات بعد ان تتفق التنسيقات على مكان وزمان محدد لانطلاقها، خاصة وان الشارع البصرية يتساءل عن موعد انطلاق التظاهرات من جديد”.
 
ونبه الى ان “التظاهرات ستكون بوتيرة عالية، اذ لم يتحقق لغاية الان أي شيء من مطالب المتظاهرين، وكل ما اعلن عنه مجرد بالونات اعلامية وهواء في شبك فما زال الماء غير صالح للشرب، والبطالة بنفس نسبها، والمصائب والفساد ما زالت على حالها، والمسؤولين عن قتل المتظاهرين لا زالوا موجودين في المحافظة”.
 
ولم يستبعد السهلاني ان “التداخل الحزبي قد يضعف من وتيرة التظاهرات من قبل الذين يريدون استغلال التظاهرات السلمية من اجل مناصب”.
 
ولفت الى ان المتظاهرين “لا يهمهم موضوع حصول البصرة على حقائب وزارية ففي الحكومة السابقة كان هنالك ثلاثة وزراء من البصرة ولم يقدموا شيئا للمحافظة”.
 
وختم السهلاني حديثه بالقول “يفترض بالوزير ان يكون مهنيا يخدم كل العراق لا نريد للبصرة التهميش ولكن ليس بطريقة استغلال التظاهرات لمصالح حزبية، كما ليس من حق النائب ان يوقف دوره الرقابي التشريعي من اجل المطالبة بالوزارات”، في اشارة الى تعليق عدد من نواب البصرة عضويتهم في البرلمان احتجاجاً على عدم تمثيل البصرة في الحكومة الحالية.
اظهر المزيد
إغلاق