اخبار اقتصادية

ما هي تأثيرات اتفاق أوبك على حجم الإنتاج والإيرادات في نفط البصرة؟

أكدت شركة نفط البصرة، أن اتفاق أوبك الأخير غيّر مسار الإنتاج في حقول البصرة، وأثر على الواردات المالية.

وقال معاون المدير العام لشركة نفط البصرة خالد حمزة عباس إن “هناك تراجعًا كبيرًا في نسبة مبيعات النفط الخام الذي تنتجه شركة نفط البصرة في حقولها، حيث إن المقدار الثابت للنفط المنتج في اليوم الواحد (ثلاثة ملايين وأربعمائة برميل يوميًا)”.

أضاف أن “ظروف حظر التجوال في محافظة البصرة، بسبب تفشي فيروس كورونا، لم تؤثر على إنتاج النفط الخام حيث كان هناك مناوبون في الشركة بغية استمرار العمل بالحقول النفطية وبذلك استمر الإنتاج بالكمية ذاتها”.

وأشار إلى أن “الاتفاق الأخير لمنظمة أوبك قد فرض على الشركة نسبة تخفيض”، مبينًا أن “نسبة التخفيض لحقول شركة نفط البصرة بفعل الاتفاق تبلغ 650 ألف برميل يوميًا”.

أوضح أن “حجم التخفيض موزع على حقل غرب القرنة/ 2 بمقدار 70 ألف برميل يوميًا، غرب القرنة/ 1 بمقدار 50 ألف برميل يوميًا، بينما حقول الجهد الوطني بما فيها حقول نهران عمر وأرطاوي واللحيس بواقع 350 ألف برميل يوميًا، أما الكمية المتبقية فموزعة بين حقلي الزبير والرميلة”.

وأكد أن “اتفاق أوبك غيّر مسار الإنتاج في حقول شركة نفط البصرة، مما أثر على معدل الإنتاج والتصدير والواردات المالية”.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق