اخبار العراق

مؤسسة شهداء البصرة تدعم عوائل الشهداء واكمال المشاريع المتوقفة

كدت رئيسة مؤسسة الشهداء ناجحة عبد الامير الشمري، اليوم الاثنين، ان المؤسسة مثقلة بثلاث فئات من الشهداء ومن بيهم فئة شهداء ضحايا البعث في البصرة وحدها اكثر من ثمانية الاف شهيد مسجل لدى المؤسسة منذ عام الفين وستة.
 
وقالت الشمري في بيان لها عقب لقائها محافظ البصرة اسعد العيداني، ان “هناك اكثر من خمسة الاف شهيد من ضحايا الإرهاب وهناك شهداء الحشد الشعبي الذين بفضلهم مع شهداء الجيش يتمتع الجميع بالاستقرار”، مبينة ان “المؤسسة مثقلة بهذا العدد من الشهداء واغلبهم دون الخط المتوسط للمعيشة واحيانا خط الفقر واحيانا دون خط الفقر”.
 
وأوضحت الشمري ان “لدى المؤسسة مجمعات سكنية لم تكتمل وهي قيد الإنجاز منذ عام الفين وعشرة واكثر من أربعة الاف وخمسمئة وحدة سكنية”، مشيرة ان “هناك أراض موزعة على عوائل الشهداء وليس للمؤسسة قدرة بناء مجمعات سكنية لها”.
 
وشددت على انه “اذا لم تتعاون كل مؤسسات الدولة على دعم عوائل الشهداء فلن تتمكن المؤسسة لوحدها ان تؤدي خدماتها لتلك العائلات”.
 
من جانبه ابدى محافظ البصرة اسعد العيداني، اسفه لان “هذه الشريحة التي كانت الحكومات المتعاقبة وبكل خطاباتها، تدعي انها تقدم عوائل الشهداء والمضحين امام كل السياسيين غير ان هذه الشريحة لم تعط حقوقها كاملة”.
 
وأوضح العيداني ان “هناك مضي بالكثير من المواضيع وتم بحثها مع رئيسة مؤسسة الشهداء التي تخص عوائل الشهداء والجرحى والسجناء السياسيين ، معتذرا عن ذكرها تحسبا من ان يفهم في باب الدعاية الانتخابية”.
 
وأضاف العيداني انه “تم التباحث مع رئيس المؤسسة حول اكمال المشاريع وسيعلن عنها بعد مرور فترة الانتخابات وتم الاتفاق على اكمال البنى التحتي للمجمعات السكنية ولإعطاء مشاريع اسثمارية لمؤسسة الشهداء وما بعدها سيتم التباحث مع كثير من المواضيع مع المؤسسة”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق