الاخبار المحلية

لجنة طارئة لحماية مياه البصرة وتخفيف ملوحتها

أعلنت الحكومة المحلية في محافظة البصرة تشكيل لجنة طارئة للبحث في منع اختلاط مياه الخليج المالحة مع أنهار المحافظة، نتيجة ضعف كمية المياه العذبة المتدفقة من نهريْ دجلة والفرات، وضخ مياه شديدة الملوحة من الجانب الإيراني.

وقال رئيس مجلس محافظة البصرة وكالة وليد كيطان للحياة، إن «المجلس استشعر خطر المياه المالحة من طريق دوائر الدولة، التي أصدرت تقارير تفيد بزيادة ملوحة ماء البصرة الى الحد الذي يؤثر صحياً وبيئياً على المحافظة».

وأشار إلى أن «الحكومة المحلية شكلت لجنة طارئة تضم أعضاء من كل الدوائر المعنية للعمل على اتخاذ إجراءات تخفف من تدفق مياه الخليج العربي المالحة داخل أحواض الأنهار العذبة».

وأفاد كيطان بأن «أول الإجراءات سيتمثل في سد الأنهر، وتخصيص أماكن تتدفق من خلالها المياه المالحة إلى شط العرب»، لافتاً إلى أن اللجنة ستباشر أعمالها بعد عيد الأضحى، وبعد انتهاء الكشف الفني وتجهيز الآليات والمعدات اللازمة من قبل بعض الدوائر».

ونوه إلى أن «الدراسات الحكومية تشير إلى أن هذا الاجراء سيساهم في تقليل نسبة تدفق المياه المالحة إلى ثلث حجمها الحالي، وهذا ما جعل حكومة البصرة تتبنى هذا المشروع، على رغم أنه يتطلب أموالاً وصلاحيات وتقنيات مركزية».

وتابع كيطان إن وزارة الموارد المائية «لم تنسق معنا في تنفيذ المشروع».

وكان مدير الموارد المائية في البصرة مفيد عبدالزهرة كشف الأسبوع الماضي، عن تعرض مياه شط العرب إلى أكبر موجة مد ملحي من مياه الخليج، وصلت نسبة تدفقه إلى 1420 متراً مكعباً في الثانية.

 

 

اظهر المزيد
إغلاق