الاخبار المحلية

كهرباء الجنوب تعلن تشكيل غرفة عمليات في المثنى لمعالجة انخفاض الفولتية

 

اعلنت شركة توزيع كهرباء الجنوب، اليوم السبت، انها وجهت بتشكيل غرفة عمليات لاحتواء الظروف الحرجة التي تعيش فيها المثنى للعمل على نصب مكثفات “أجهزة استقرار الفولتية” في الشبكة الكهربائية خلال ٧ ايام لمعالجة انخفاض الفولتية، فيما اكد مدير عام شركة نقل الطاقة الجنوبية زياد علي فاضل خلال اجتماع طارئ على ضرورة رفع حصة المحافظة ٥٠ ميغاواط.
وقالت الشركة العامة لتوزيع كهرباء الجنوب في بيان لها إن اجتماعاً طارئ عقد بحضور مدير توزيع الجنوب نشأت كاظم ياسين والنقل في الجنوب زياد علي فاضل ومدير الفرع والملاكات الهندسية فيما تم التوجيه الى الملاكات الهندسية والفنية بتشكيل غرفة عمليات برئاسة وكيل مدير التوزيع مازن عبدالرزاق الزهيري للعمل على نصب مكثفات أجهزة استقرار الفولتية في الشبكة الكهربائية، فيما ناقش الاجتماع احتياجات ونقص كوادر الفرع ومشاريع حل الاختناقات في خطة الطوارئ ٢٠١٩ ونسب مشاريع خلية الازمة ٢٠١٨ ونقص مواد الصيانة والقطع الكهربائية البديلة.
واضاف البيان انه تم الاطلاع على نسب انجاز مشاريع خلية الازمة ٢٠١٨ والاحتياجات المطلوبة للادخالها للخدمة فضلا عن الموافقة المباشرة على مشروع تحسين شبكة منطقة الجربوعية ومنطقة العماريين _ العلاوية _شط خنجر.
واكد الاجتماع على الاسراع باحالة جميع المشاريع لشركات رصينة ومتعهدين وإرسال كوادر متخصصة من الشركة العامة لمساهمة في سرعة انجاز ربط المكثفات خلال ٧ ايام، مؤكدا على أهمية رفع مستوى العمل والاداء الوظيفي لتقديم خدمة افضل،كون المحافظة لا تتحمل اي تأخر او تقصير وستجري زيارات مفاجئة للإطلاع على المشاريع.
من جانبه اشار مدير النقل زياد علي فاضل إلى أن تأخر دخول محطة السماوة الغازية ٧٥٠ ميغاواط سبب ارباك في قطاعي النقل و التوزيع ، وان قطاع الشبكات كان يعتمد عليها في توفير الطاقة للمحافظة فضلا عن توقف محطات الديزل ٦٠ ميغاواط و الغازية ٤٠ ميغاواط.
كما اشار الى اضافة ١٠ ميغاواط إلى الشبكة خلال ٤٨ ساعة و العمل يتواصل لرفع حصة المحافظة إلى ٥٠ ميغاواط لتحسين ساعات التجهيز و الفولتية .
الى ذلك بين مدير الفرع غالب حبيب الياسري احتياج المحافظة لفك الاختناقات من حيث محولات ” ١١” ك. ف ورفع الفولتية وإنهاء حالة استمرار التذبذب وقلة التجهيز وحصول اطفاءات متكررة ساهمت بقلة توزيع الكهرباء لجميع مناطق المحافظة.
هذا وكشفت الحكومة المحلية في المثنى الخميس الماضي عن هبوط حاد في مستوى الفولتية المجهزة للمحافظة لتصل إلى ١٠٥ ك. ف، ما اثر على عمل الدوائر الخدمية كالمستشفيات ومشاريع الماء ومضخات المجاري والدوائر الأمنية فضلا عن تأثر الأجهزة الكهربائية في المنازل.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق