الاخبار المحلية

قائد عمليات البصرة : هناك تسريب للمعلومات قبل المداهمات بسبب فطرة القلوب وطلب الدعاء، واعتمدنا عنصر المباغتة

 

 

قال قائد عمليات البصرة، اللواء الركن علي الماجدي، اعتماد “السرية وعنصر المباغتة” في تنفيذ العمليات العسكرية بهدف إلقاء القبض على المطلوبين للقضاء، لافتاً إلى عدم جدوى العمليات والمداهمات السابقة بسبب تسريب المعلومات خصوصا عندما يطلب الضابط او الجندي من الآخرين الدعاء له قبل انطلاق عملية ما.

وذكر الماجدي إنه اصدراً امراً يقضي بسرية المعلومات بشأن تنفيذ الواجبات العمليات على مدى 3 أشهر، وستكون المعلومة بهذا الصدد محصورة بين قائد العمليات وآمر اللواء، لأن كتمان السرية والمعلومة عامل مهم في إنجاح العمل العسكري خصوصا في تفتيش المناطق السكنية، حيث لن يعلم أهالي المنطقة ولا حتى القطعات العسكرية المتجهة لها بطبيعة الواجب، مضيفا ان الضباط والجنود هم مصدر ثقة بنسبة 100 % لكن بسبب فطرة القلوب يجرون احياناً أحاديث بنية سليمة مع أهلهم أو أصدقائهم عن قرب انطلاق عملية لغرض طلب الدعاء لهم، لكن هذا ينتج عنه تسرب المعلومة ووصولها إلى الآخرين، مستدركاً انه وفق العمل الجديد يتم إعطاء الإيجاز الأمني والأوامر قبل ليلة ليقوم بتهيئة قطعاته العسكرية فجراً للتوجه إلى المكان المحدد بهدف، الأمر الذي حقق نتائج وإلقاء قبض على مطلوبين للقضاء

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق