تقارير وتحقيقات

فريق طبي ينقذ طفلة انتحرت شنقا بمحاولة لتقليد “لعبة مريم” في بغداد

تمكن فريق طبي في مستشفى الزعفرانية، الخميس، من إنقاذ طفلة بعمر أربع سنوات حاولت الانتحار شنقا في محاولة منها لتقليد ما تعرف بـ”لعبة مريم” شرقي بغداد.
وذكر مدير مستشفى الزعفرانية محمد طالب فارس ان “الفرق الطبية بالإنعاش الرئوي والقلبي الطارئ في المستشفى استقبلت طفلة بعمر أربعة أعوام تعاني من انقطاع وصول الأوكسجين الى الدماغ بسب إقدامها على الانتحار شنقا من خلال ربط حبل حول رقبتها والقفز”.
وأضاف ان “الطفلة كانت تحاول تقليد اللعب الالكترونية على الهواتف النقالة والمعروفة باسم لعبة مريم وأقدمت على الانتحار”، مشيرا الى ان “فريق طبي أنقذ الطفلة بشكل عاجل وسريع برئاسة الأخصائي الدكتور إيهاب سمير وتمكنوا من إنقاذ الفتاة بعد ان شارفت على مفارقة الحياة”.
وأوضح فارس انه “بحسب ذوي الطفلة انها حاولت الانتحار ولعدة مرات لتقليد اللعبة الا ان ذويها تمكنوا من إنقاذها و في المرة الأخيرة غافلتهم ونفذت محاولة الانتحار”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق