الاخبار المحلية

عضو بمجلس البصرة يكشف عن مجموعة حلول لإنقاذ شط العرب

كشف مجلس محافظة البصرة، الاثنين، مجموعة حلول بالإمكان العمل عليها لانقاذ شط العرب من المد الملحي جراء شح المياه، مؤكداً ان قضاء ابي الخصيب اكثر المتضررين من هذا المد ويعاني الظلم والاهمال.

وقال عضو مجلس المحافظة احمد عبد الحسين ان “ازمة المد الملحي بدأت بالارتفاع منذ شهر، حيث كانت هناك لقاءات مع وجهاء قضاء ابي الخصيب، وشكوى من قبلهم”، مبينا ان “هناك حلولا آنية محلية، حيث تم تخصيص مبلغ اكثر من850 مليون دينار، لمكافحة المد الملحي والتخفيف من نسبته في قضاء ابي الخصيب المظلوم“.

واضاف عبد الحسين، ان “ابي الخصيب يحتاج الى تدخل الحكومة الاتحادية، عن طريق زيادة الاطلاقات المائية القادمة من ميسان، وتحديداً القادمة من قلعة صالح فهي لاتكفي لاملاء حوض شط العرب، كما ان توقف نهري الكارون والكرخة والتي كانت تخدم البصرة بـ80 متر بالثانية من المياه، ففي فترة الصيف يقوم الجانب الايراني بغلق هذه الانهر ومن ثم معاودة فتحها في شهر تشرين الاول“.

واكد ان “ابناء شط العرب والفاو يعانون من شدة الملوحة حيث ارتفعت النسبة الى اكثر من 8000 جزء بالمليون، وتحولت المسطحات المائية الى مسطحات بحرية”، مشيرا إلى أن “هناك حلول بالامكان اجراؤها من قبل الحكومة الاتحادية عن طريق التباحث مع الجانبين التركي والايراني لزيادة كميات المياه“.

ولفت عبد الحسين الى ان “هناك توجها لاستيراد محطات تصفية مياه (آرو) ضخمة، ونصبها على شط العرب من اجل تصفية وتحلية المياه، كما يحصل في دول الخليج”، مشيراً الى “وجود قرض بريطاني في وزارة البلديات والاشغال العامة لم يتم العمل به، بسبب انشغال الحكومة بالملف الامني”.

 

 

اظهر المزيد
إغلاق