اخبار اقتصادية

شركة ناقلات النفط: سنعيد أسطولنا خلال السنوات الخمسة المقبلة

كشف مدير عام شركة ناقلات النفط العراقية في البصرة حسين علاوي عبدعلي أن الشركة تحولت من شركة خاسرة إلى رابحة بعد عدة إجراءات قامت بها، بضمنها تصدير المنتوجات النفطية من الزيت الثقيل وصلت إلى 650 ألف طن وبالتالي تحقيق مردودات مالية عالية لوزارة النفط بالعملة الصعبة.

وقال عبدعلي أن شركته التجأت إلى تأجير ناقلات بطريقة التأجير العاري Bare boat  (تأجير ناقلة بدون طاقم)، من الشركة العربية البحرية لنقل البترول وفق عقد شراكة سابق معها وهذا يأتي في إطار أداء مهمتهم الرئيسية وهي نقل النفط الخام، حيث تم تأجير 4 ناقلات ذات منشأ كوري وفقا لطريقة التأجير العاري ويتم إستملاكها بعد فترة من الزمن تتراوح بين 5 – 7 سنوات، مشيرا إلى أن تلك الناقلات الأربعة بأحجام VLCC أي حمولة مليوني برميل وأكثر، وتم البدء وفق اتفاق مع شركة تسويق النفط (سومو) بنقل شحنات من النفط الخام العراقي تباعا إلى الموانئ العالمية.

كما بين عبدعلي أن شركة الناقلات سعت للحصول على شهادة الآيزو في مقر الشركة وحصلت على أربعة منها شهادة 50001 الخاصة بإدارة الطاقة قبل ما يقارب الشهر، وسيتم إرسال طلبة إلى خارج العراق للتدريب للحصول على شهادة ضابط بحري أو مهندس بحري وهذا في إطار بناء أسطول جديد الذي يتطلب من 5 إلى 7 سنوات، وتباعا ستتوفر كوادر بحرية بإمكانها ستشتغل هذا الأسطول مع التدريب المستمر للكوادر الفنية والتجارية والمالية وهذا ما سيؤهل الشركة لإعادة نشاطها من جديد خلال السنوات الخمسة المقبلة وتدخل الأسواق العالمية بنقل النفط الخام العراقي.

ولفت إلى أن هناك نية للشركة بإضافة ثلاث ناقلات أخرى بعد أن يتم توفر كوادر بحرية وفنية وإدارية تخصصية.

يذكر أن شركة ناقلات النفط العراقية ومقرها محافظة البصرة قد تأسست عام 1972 تقوم بنقل النفط الخام العراقي إلى الموانئ العالمية، وكان أسطولها يتكون من 22 ناقلة من مناشئ مختلفة، وتوقف عملها في تسعينيات القرن الماضي بعد أن تعرض أسطولها للدمار والتخريب بسبب الحروب واعتبرت شركة خاسرة فيما بدأت تستعيد نشاطها منذ عام 2010 لتعود شركة رابحة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق