اخبار اقتصادية

شركة غاز البصرة تبلغ ثلاثة اضعاف انتاجها في 2013 وتؤمن 70 % من حاجة محطات الكهرباء

زادت شركة غاز البصرة انتاجها بنحو مطرد حتى بلغ حالياً ثلاثة اضعاف انتاجها في 2013، فيما كشفت عن ان نسبة استثمار الغاز المصاحب بلغت 70 %.
وقالت الشركة في بيان لها انها تسد حالياً حاجة البصرة والمحافظات الجنوبية من مادة الغاز المجهز لشبكة الكهرباء الوطنية وبحدود 70% و50% من الحاجة الكلية للبلاد.
وأكدت الشركة، أن الانتاج الاجمالي للغاز بلغ ثلاثة أضعاف ما كانت تنتجه في العام 2013، مبينة أن العمل جار بوتيرة متصاعدة لرفع الانتاج واستثمار المزيد من الغاز المصاحب.
وأضافت الشركة أن “نحو 5500 موظف عراقي يعملون في تشكيلاتها اضافة 400 موظف اجنبي من ذوي الخبرات العالية جدا وعلى وفق المعايير الدولية”.
وأوضحت أن لها “3 مواقع رئيسة هي معمل تسييل الغاز في الرميلة الشمالية، ومجمع الخزن والتصدير في ام قصر والمركز الرئيس للشركة في خور الزبير واكثر من 19 محطة لكبس الغاز موزعة على مواقع مختلفة لمسك الغاز وارساله الى المواقع الانتاجية”.
وأكدت قيامها بتطوير الملاكات العاملة فيها على الاسس والمعايير الدولية في السلامة الانتاج والمخازن وفي جميع مرافقها.
وبينت الشركة قيامها بمساعدة العوائل النازحة وتزويدهم بالأغطية ومبردات الهواء والملابس والفرش الاجهزة الكهربائية ولأكثر من 150 عائلة في 2016، فضلاً عن مساعدة العوائل الفقيرة بدعمها لجنة متخصصة بمبالغ كبيرة وكذلك توزيع سلة رمضانية كل عام لنحو 400 عائلة.
وتركز شركة غاز البصرة على مساعدة مستشفى الطفل للأمراض السرطانية والتي خصصت لها 100 مليون دينار عراقي على دفعتين وعلى شكل مواد طبية واقراص دموية ومعدات واجهزة اخرى، كما وقامت ببناء ثلاث مدارس للمجتمع المحيط بها على الطراز الدولي وبأحدث الطرق من اجهزة تكييف واجهزة حاسوب وغيرها وتأهيل مدرسة رابعة على الاسس والمعايير نفس.
وباشرت شركة غاز البصرة فعالياتها في 2013 كشركة استثمارية لحقول الرميلة الشمالية والجنوبية وحقل الزبير غرب القرنة وهي الحقول التي تخضع لجولات التراخيص النفطية الأولى، وشركة غاز البصرة هي شركة مشتركة بين القطاع الحكومي متمثلا بوزارة النفط/ شركة غاز الجنوب بنسبة 51% وشركة شل بنسبة 44% متسوبيشي 4% كشريك مجهز للمعدات والمواد التي تحتاجها الشركة في عملها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق