اخبار اقتصادية

شركة سيمنس الالمانية تضع خارطة ” طريق ” لتطوير وانتاج الطاقة الكهربائية للحكومة العراقية

 

عدت شركة سيمنس الالمانية احدى كبرى الشركات العالمية خارطة طريق لانتاج الطاقة الكهربائية للحكومة العراقية من خلال انشاء محطات فرعية بالمناطق الجنوبية.

وقالت الشركة في بيان لها إن ” ذلك سيضمن توفير طاقة كهربائية مستدامة يُعتمد عليها لحوالي 23 مليون مواطن عراقي في جميع أنحاء العراق. وتعادل تلك الخطط الطموحة إضافة حوالي 50% من قدرات التوليد الحالية في العراق. تركز سيمنس أيضاً على تحسين نقل وتوزيع الكهرباء في العراق، من خلال اقامة 13 محطة فرعية 132 كيلو فولت عالية الفولتية سيتم انشاؤها بشكل رئيسي في المنطقة الجنوبية من العراق. وتعتمد خارطة الطريق في تحقيق ذلك على 4 ركائز أساسية هي الطاقة والتعليم ومكافحة الفساد والتمويل، وهو ما يعني أنّ المواطن العراقي في قلب هذه الخطة بل ويمثل قوتها الدافعة.

واضافت الشركة انها ” وضعت خطة مماثلة في مصر، ويمكننا بالطبع القيام بها في العراق. لقد قامت سيمنس بتدعيم قدرات التوليد الكهربائية في مصر، من خلال إضافة 14.4 جيجاوات للشبكة القومية للكهرباء خلال 27.5 شهراً فقط، وهو ما ساهم في خلق 24000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة. ويمكننا أن نطلق على ذلك مفهوم “الأعمال التي تخدم المجتمع”، ونحن على أتم الاستعداد والجاهزية للقيام بذلك مرة أخرى في العراق.

وبينت الشركة خلال البيان انها ” وبعد قيامنا بعمل تقييم شامل لقطاع الطاقة العراقي، أعددنا استراتيجية متكاملة لتطوير هذا القطاع الحيوي، حيث توضح خارطة طريق سيمنس لتطوير قطاع الطاقة في العراق خطوة بخطوة كيفية إقامة وتطوير البنية التحتية الرئيسية لقطاع الطاقة العراقي من أجل توفير الكهرباء في كافة أرجاء العراق باستخدام تكنولوجيا سيمنس المتطورة والتي يُعتمد عليها في القيام بذلك بكل كفاءة.

واكدت شركة سيمنس انها حددت 8 مجالات أساسية يمكننا تطويرها اعتماداً على خبراتنا العالمية، من أجل دعم العراق في تحقيق التنمية والرخاء الاقتصادي على المدى الطويل. تبدأ هذه الخطوات الثمان بتخفيض فقد الطاقة في محطات التوليد القائمة لأقل حد ممكن، بما يضمن أنّ الطاقة التي يتم انتاجها تصل للمواطنين العراقيين ولم يتم فقدها على مدار تلك العملية.

وقالت انها تسعي لإقامة شبكة كهرباء ذكية، وزيادة كفاءة شبكة نقل الكهرباء في البلاد، وتحديث محطات توليد الطاقة القائمة في العراق، وإضافة قدرات توليد جديدة في المناطق المحرومة والأكثر احتياجاً للكهرباء، وسد الفجوة في قدرات التوليد المحلية. إننا سنعتمد بالطبع في تحقيق ذلك على تكنولوجيا سيمنس المتطورة، والتي يمكن استخدامها على المدى القصير والمتوسط والطويل، بهدف إضافة قدرات توليد جديدة في جميع أنحاء العراق، وتوفير الطاقة الكهربائية للأماكن الأكثر احتياجاً لها ، وربط ربط العراق بدول المنطقة المحيطة بها عن طريق خطوط كهربائية عالية الفولتية تقوم بربط شبكة الكهرباء العراقية بشبكات الكهرباء في دول الخليج. إلى جانب ذلك، تسعى سيمنس لتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد العراقية المتاحة وهو هدف لا يقل أهمية عن سابقه. يمكننا أيضاً استخدام غاز الإشعال المهدر ومعالجته من خلال التطبيقات التكنولوجية المتطورة، من أجل توفير مصدر محلي من الوقود يتم استخدامه في محطات توليد الطاقة، وخلق مصدر طويل الأجل من الموارد للحكومة العراقية يمكنها استخدامه في تمويل مشروعات توليد ونقل وتوزيع الطاقة”.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق