الاخبار المحلية

شرطة البصرة تعلن “تغير” قواعد الاشتباك الميداني

حذرت قيادة شرطة محافظة البصرة، اليوم السبت، بأن قواعد الاشتباك الميداني ستتغير بعد ان اعتبر القضاء الاعتداء على القوات الامنية والمال العام جريمة يعاقب عليها وفق المادة 4 من قانون مكافحة الارهاب.

وقالت القيادة في بيان انه “بعد أن قطع أبنائكم من رجال الشرطة في البصرة عهدا على أنفسهم أن تكون كافة القوة التي تؤمن الحماية للمتظاهرين بدون حمل للسلاح وان يكون التعامل مع المتظاهرين بأشد حالات ضبط النفس، وقد سارت التظاهرات بصورة سلمية وكان هناك تعاون إيجابي بين الطرفين إلا أن دخول مجاميع ظلامية حاولت بشتى الأساليب أن تستفز الأجهزة الأمنية تارة بالسب والشتم وأخرى بتمزيق العلم العراقي الذي توشحت به بناية المحافظة ورمي الحجارة وأخرى باقتحام بناية المحافظة إلا ان الأمر تطور الى أكثر من ذلك اذ تم استخدام قنابل المولوتوف التي تسببت باحراق 4 عجلات واضرار 16عجلة تابعة لأفواج الطوارئ والتي كانت تقل شرطة لا يحملون اي سلاح ناري مما ادى الى إصابة ( 4) ضباط و ( 68) منتسب بجروح خطيرة”.

واضافت، أنه “تم استخدام الرمانات الهجومية من قبل أعداء البصرة اسفر عن إصابة (17) منتسب من قوة حفظ القانون داخل مبنى المحافظة، وفي الوقت الذي نشكر فيه اهلنا من أبناء محافظة البصرة الاصلاء الذين دافعوا عن سلمية التظاهرة ولم يتمكنوا من ذلك لذا فاننا نعاهدهم باننا لن نسمح لغربان الشر ان تحرق البصرة من جديد وان نكون السد المنيع لحماية مواطنينا وممتلكاتهم الخاصة والعامة وأي عابث بأمن البصرة واستقرارها سيكون عرضة لردة فعل رجال الشرطة الأبطال التي منحها لهم القانون”، منوهةً الى أن “قواعد الاشتباك الميداني ستتغير بعد ان اعتبر القضاء ان الاعتداء على القوات الامنية والمال العام جريمة يعاقب عليها وفق المادة 4 من قانون مكافحة الارهاب”.

وشهدت العاصمة بغداد وتسع محافظات أخرى تظاهرات كبيرة منذ يوم أمس للمطالبة باقالة الحكومة وتقديم قتلة المتظاهرين الى العدالة، فيما شهدت التظاهرات مواجهات بين القوات الأمنية والمتظاهرين ادت الى سقوط اعداد كبيرة من الضحايا بين شهيد وجريح من الطرفين.

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق