الاخبار المحلية

شرطة البصرة تحذر من حرف التظاهرات السلمية والتجاوز على المال العام والخاص

حذرت مديرية شرطة البصرة من “حرف” التظاهرات السلمية عن مسارها والمحاولة للاعتداء على المال العام والخاص من خلال استهداف الدور السكنية ومنازل المسؤولين والمواطنين ، مشددة أنها ستجابه أي محاولات بهذا الإطار، مبينة أن “ساحات وشوارع البصرة كفيلة باستيعاب كل المتظاهرين الذين ينشدون الخير للبلاد”.

وقالت قيادة الشرطة في بيان لها إنه “في الوقت الذي تعمل الأجهزة الأمنية على محاربة الجرائم و الجرائم المنظمة بكافة أنواعها وفي الوقت نفسه قامت بتأسيس علاقة تعاونية مع المتظاهرين ذلك إيمانا بأن الأجهزة الأمنية هي  القادرة  على الحفاظ لأرواح المتظاهرين و أموالهم العامة والخاصة ولايمانها بالمطالبة الشرعية لهم”.
وتابع البيان “وهذا ما لايروق لعملاء المخابرات الأجنبية والمستهدفين لاقتصاد العراق وأمنه وسلمه الاجتماعي حيث حاولوا هؤلاء حرف التظاهرات السلمية عن مسارها والمحاولة للاعتداء على المال الخاص من خلال استهداف الدور السكنية ومنازل المسؤولين والمواطنين و استدراج الأجهزة الأمنية لاستخدام القوة لحماية المال العام و الخاص”، على حد نص البيان.

واختتمت المديرية بيانها بالقول “لذلك ستجابه اي محاولة تستهدف كسر قوة أيمان الأجهزة الأمنية بخط عملها الصريح والواضح او التجاوز على الممتلكات العامة والخاصة  بقوة وحزم كما نحذر وننبه الى خطورة ذلك”.

يشار الى ان محافظة البصرة قد شهدت يوم أمس تظاهرات قرب مبنى حكومة البصرة المحلية بمنطقة المعقل، تركزت مطالباتها على تعويض ضحايا احتجاجات المحافظة، واستمرت التظاهرات لتصل إلى منزل رئيس مجلس المحافظة صباح البزوني،  وسط إجراءات أمنية مشددة.

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق