الاخبار العربية والعالمية

سياسة تقرير امريكي: رؤية بن سلمان تتطابق مع واشنطن بشأن تطويق نفوذ إيران من العراق الى لبنان

قالت مجلة نيوز وييك الأميركية، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد حث الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بالتصرف بشكل أكثر قوة مع إيران وأطماعها وسياساتها، وذلك خلال لقائه بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض الأسبوع الماضي.

جاءت تعليقات المجلة بعد تصريحات ولي العهد في حواره مع صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، والتي أكد خلالها أن فرض مزيد من العقوبات السياسية والاقتصادية على إيران، سيحول دون وقوع مواجهة عسكرية مباشرة في المنطقة، مشيرًا إلى أن العقوبات ستخلق مزيدًا من الضغوط على النظام في طهران.

وربطت المجلة الأميركية بين تصريحات ولي العهد والتغيرات الموجودة حاليًا في الولايات المتحدة، وعلى رأسها تعيين ترامب لجون بولتون مستشارا للأمن القومي، وهو أحد صقور الاستخبارات حيث يقول الكثيرون إنه سيؤدي إلى إنهاء الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وقال مارتن إدواردز، وهو خبير دبلوماسي في كلية الدبلوماسية والعلاقات الدولية بجامعة سيتون هول، لمجلة “نيوزويك”: “بولتون صقر يدعم التشدد مع إيران وكوريا الشمالية، القلق حقيقي هنا، وقد يدعم بولتون أكثر الخيارات قسوة للرئيس بدلاً من محاولة تقييدها”.

ووفقا للمجلة الأميركية، فإن الخبراء يرون سياسات إيران قد تؤدي إلى كارثة في الشرق الأوسط، حيث تدعم العديد من الوكلاء والجماعات المسلحة، مثل حزب الله في لبنان والمتمردين الحوثيين في اليمن.

وقال كريس ميزيرول، الخبير في شؤون الشرق الأوسط في معهد بروكينغز، خلال حديثه مع مجلة “نيوزويك”: “إن ولي العهد محق في القلق بشأن النفوذ الإيراني المتنامي في المنطقة، من العراق وسوريا إلى اليمن ولبنان”.

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قد أكد أن فرض مزيد من العقوبات السياسية والاقتصادية على إيران، سيحول دون وقوع مواجهة عسكرية مباشرة في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق