الاخبار المحلية

سحب العمل من الشركة المنفذة لمشروع كاميرات المراقبة الأمنية في البصرة

 

 

سحبت حكومة البصرة المحلية العمل من الشركة المنفذة لمشروع كاميرات المراقبة الأمنية بحسب النائب الأول للمحافظ محمد التميمي الذي قال إنه قد يعاد العمل للشركة في حال تم التأكد من كون الكاميرات التي جهزتها بأربع مواقع ضمن المواصفات المطلوبة واخذ تعهدات منها بإنجاز المشروع.

وأضاف التميمي انه في حال لم تتحقق تلك المواصفات واكتملت إجراءات سحب العمل من الشركة فسيتم إعلان المشروع أمام الشركات الراغبة بتنفيذه مع زيادة مبلغ كلفته بشكل بسيط.

يذكر أن إدارة الشركة التي كانت مكلفة بمشروع كاميرات المراقبة الأمنية في البصرة قد اعتبرت في حزيران الماضي عبر حديث المحافظ بشأن عدم تمتع الكاميرات المستخدمة بميزة التعرف على الوجوه وتحديد أرقام لوحات العجلات بأنه غير دقيق، مشيرة إلى أن استئناف العمل مرهون بتوقيع ملحق عقد مع الشركة بما يضمن حقوقها وتعويضها عن فترات التوقف.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق