اخبار العراق

“سائرون” تقلل من فرص ترؤس حزب الدعوة الحكومة الجديدة: لدينا مرشح

اكد المتحدث باسم تحالف “سائرون” قحطان الجبوري اليوم الاثنين نية تحالفه طرح مرشح لرئاسة الوزراء، مستبعداً ان ينحصر المنصب بحزب الدعوة.
واظهرت نتائج الانتخابات التشريعية الاولية تقدما لتحالف سائرون المدعوم من رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.
وتحالف الصدر مع والحزب الشيوعي وكتل اخرى على أساس مكافحة الفساد، وحل في المرتبة الأولى فى ست محافظات من أصل 18، وثانيا في أربع أخرى.
وقال المتحدث باسم تحالف “سائرون” قحطان الجبوريد اننا “نؤكد ما طرحه السيد مقتدى الصدر بان لدينا مرشح لرئاسة الحكومة”.
واضاف “الشعب العراقي حملنا مسؤولية واصبحنا الكتلة الاكبر”.
وكان الصدر كشف عن امكانية طرح محافظ ميسان علي دوامي مرشحا لرئاسة الحكومة.
وعن طبيعة التحالفات القادمة لتشكيل الحكومة القادمة، رأى المتحدث باسم “سائرون”، “تحالف سائرون يحمل مشروعا وطنيا ومن يتطابق معنا في مشروعنا يكون معنا في تشكيل الحكومة القادمة”، مستبعدا ان ينحصر منصب رئاسة الحكومة بحزب الدعوة”.
وترأس الحكومات العراقية السابقة ابراهيم الجعفري ونوري المالكي وحيدر العبادي وهم قادة بحزب الدعوة.
وبحسب الدستور العراقي حدد مهلة 90 يوماً لعملية تشكيل الحكومة، تبدأ من اعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نتائج الانتخابات النهائية، يعقبها دعوة للرئيس العراقي للبرلمان الجديد للانعقاد خلال 15 يوماً من إعلان النتائج. فيما ينتخب المشرعون رئيساً للبرلمان ونائبين له بالأغلبية المطلقة في الجلسة الأولى، ينتخب البرلمان رئيساً جديداً بأغلبية ثلثي النواب خلال 30 يوماً من انعقاد الجلسة الأولى.
وتنتهي تلك العملية بتكلف الرئيس الجديد مرشح الكتلة الأكبر في البرلمان بتشكيل الحكومة، ليكون أمام رئيس الوزراء المكلف 30 يوماً لتشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان للموافقة عليها.
يتعين على البرلمان الموافقة على برنامج الحكومة وعلى كل وزير على حدة في تصويت منفصل بالأغلبية المطلقة.
وإذا فشل رئيس الوزراء المكلف في تشكيل حكومة ائتلافية خلال 30 يوماً أو إذا رفض البرلمان الحكومة التي اقترحها رئيس الوزراء المكلف، يتعين على الرئيس تكليف مرشح آخر بتشكيل الحكومة خلال 15 يوماً.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق