الاخبار المحلية

خلية الصقور: مديرة حسابات شرطة البصرة متورطة بقضية الاختلاس

أفادت خلية الصقور الاستخبارية ، اليوم الاثنين، بالإطاحة بعصابة “اختلست مليارات الدنانير من أموال المتقاعدين في محافظة البصرة”، مشيرة إلى تورط مديرة حسابات قيادة شرطة البصرة بالقضية.

وذكر بيان للخلية إنه “وبعد متابعة دقيقة وحثيثة لأكثر من سنة ونصف،  استطاعت مديرية الاستخبارات وخلية الصقور الاستخبارية في البصرة من إلقاء القبض على عصابة احترافية قامت باختلاس المليارات من خزينة الدولة”.

وأضاف البيان أن “هذه العصابة اتضح أنها المسؤولة عن فقدان أموال التقاعد المستقطعة من الشرطة والضباط في قيادة شرطة البصرة منذ عام 2006 وحتى عام 2019 ، إذ من المفترض أن تودع الأموال المستقطعة الى المصارف الحكومية ليعاد صرفها كرواتب تقاعدية للمنتسبين”.

وتابع أنه “مفارز الخلية ومديرية استخبارات البصرة تحركت نحو أهدافها وبتاريخ 9 ايلول الجاري بعد استحصال الموافقات القضائية الأصولية، تم القاء القبض على مديرة حسابات قيادة شرطة البصرة”، موضحاً أن “عمليات القاء القبض بعد ذلك توالت حتى بات عدد المتورطين في هذه القضية 12 شخصاً، بينهم منتسبو شرطة واخرون مدنيون  في مناطق متفرقة من محافظة البصرة.

وأشار الى أن ” جميع المتهمين اعترفوا بقيامهم التلاعب والاختلاس بطرق فنية ولا يزال التحقيق جارياً معهم، فيما تبين اثر التحقيق الأولي أن المبلغ المُختَلس من أموال الدولة هو أكثر من 54 مليار دينار، وقد عثرت مفارز الخلية أثناء البحث على صكوك مبالغها أكثر من 5 مليارات دينار، إضافة إلى عدة كيلوغرامات من الذهب ومبالغ من الدولارات”.

واعتبر البيان أن “هذه العملية من ادق عمليات خلية الصقور الاستخبارية، إذ تطابقت تفاصيلها ومعلوماتها مع تقرير ديوان الرقابة المالية الذي أشار إلى حجم الاختلاسات بالإضافة إلى المساهمة بارجاع حقوق المنتسبين من الضباط والمراتب، والاهم هو كشف المتورطين الذين تلاعبوا واختلسوا أموال الدولة والشعب”.

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق