اخبار رياضية

خلاف بين لجنة صياغة الاطار العام للملعب السعودي وعبطان يؤجل حسم موقعه

كشف مصدر في مجلس الوزراء، اليوم الخميس، عن تأجل حسم اعلان الموقع النهائي للملعب السعودي المهدى من قبل الملك سلمان بن عبد العزيز الى العراق على اثر خلاف على اختيار الموقع بين وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وأعضاء لجنة صياغة الاطار العام للملعب.

وذكر المصدر  ان “إصرار كل من عبطان على الموقع الذي تم تحديده على طريق (بغداد – الحلة)، وأعضاء اللجنة على موقع بسماية اجل حسم تسمية الموقع الى الشهر المقبل”، مبينا ان “اللجنة اختارت الموقعين، وقررت ان تجري مسحا جويا للموقعين، لاختيار الموقع الملائم للملعب، وبالرغم من ذلك لم يتم الاتفاق على موقع محدد”.

وأضاف ان “عبطان يعتبر الموقع الواقع على الطريق الرابط بين بغداد والحلة، وتحديدا بعد منطقة علوة الرشيد هو مكان نموذجي لوجود اربع الى خمس منافذ موصلة للملعب، في حين ان موقع بسماية فيه منفذين فقط”.

واشار المصدر الى ان “وزارة التخطيط تصر على اختيار موقع بسماية لاهداف تنموية لا رياضية، وتنوي بالأساس تنمية واحياء موقع بسماية السكني، الذي ما يزال يشهد عزوف البغداديين عن السكن فيه”.

وتابع ان “عبطان اكد على ضرورة عدم تكرار خطأ ملعب جذع النخلة في البصرة الذي يشهد اثناء المباريات الكبرى زخما مروريا شديدا يؤثر على حياة البصريين، ويؤخر وصول المشجعين والفرق الى الملعب”.

وكان مجلس الوزراء شكل لجنة تضم ممثلين عن وزارات التخطيط والتعليم العالي والشباب والرياضة والأمانة العامة لمجلس الوزراء من اجل صياغة الاطار العام لإنشاء الملعب المهدى من العاهل السعودي في اذار الماضي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق