اخبار العراق

خبير بيئي يكشف عن طريقتين لحل مشكلة مياه البصرة ويحذر من استخدام الكلور بكثرة

كشف الخبير البيئي علي اللامي، اليوم الأحد، عن طريقتين لمعالجة المياه في البصرة، محذرا في الوقت ذاته من استخدام كميات كبيرة من الكلور لمعالجة التلوث.

وقال اللامي إن “قلة تصاريف المياه في شط العرب في قناة البدعة المغذية للمياه ومحطات الـRO ونزول منسوب المياه تدل على زيادة حالات التلوث الكيماوي او المياه الثقيلة او التلوث البكتيري .

وأضاف ان “حالات الاسهال والقيؤ التي حصلت في المحافظة تحتاج دراسة معمقة لان المفترض ان المحافظة تشرب من ماء RO وهو محلي وملوحته مقبولة صحية وممكن أن تفسر بحالات تلوث بكتيري معينة حاصلة في داخل المحطات او عدم المعالجة بشكل جيد”، مبينا انه “قد يكون احيانا استخدام المياه التي تتجاوز ملوحتها في استخدامات اخرى ملوثة واثناء الغسل يحصل تلوث بكتيري وايضا حالات افرازات لبعض الطحالب وممكن ان تفرز بعض السموم المؤثرة بالصحة ونحتاج دراسة كل العوامل للوقوف بشكل جاد والتأكد من اسباب الحالات الحاصلة”.

ولفت الى انه “من المهم جدا وقف المياه المالحة التي تأتي من شط العرب من خلال اقامة بما يسمى بالهويس او السداد وزيادة التصاريف باتجاه مياه المناطق الجنوبية لان تصريف المياه عند نزوله يمتد اللسان الملحي من خلال عملية المد”، مشددا على ضرورة ان “يحل موضوع مياه الشرب الذي يواجه ازمة بسبب مناكفات بين الوزرات المعنية والحكومة المحلية والحكومة المركزية، هذا الملف ليس بالملف المستحيل ويحتاج عملية ادارة مهمة الحل باتجاهين، اولا قناة تنقل مياه عذبة من قناة البدعة، بالإضافة الى توقف التجاوزات عليها الامر الذي يقلل التصريف الذي يصل البصرة والاتجاه الثاني التوسع بإنشاء محطات التحلية لتكون مساعدة”.

وأوضح انه “لو عملت الوزرات اثناء الوفرة المالية بشكل جيد وانشأت انبوبا مغذيا لا يمكن أن يتبخر او يتجاوز او يتسرب في التربة واسهل من محطات التحلية لما وصلنا الى هذا الوضع”، مبينا ان “وضع الكلور طبيعي ويستعمل للتعقيم ويتلاشى بعد 24 ساعة ولكن استخدامه بتراكيز اكبر من اللازم وعدم مضي فترة على استعماله يكون له تأثير سلبي على المواطنين”.

وكان المرشح عن محافظة البصرة بدر الزيادي حذر، اليوم الأحد، من عدم اطلاق استحقاقات المحافظة خلال جلسة مجلس الوزراء المقبلة، مشيرا الى ان الاعتصام سيكون مفتوحاً.

يشار الى ان محافظة البصرة تعاني منذ اسبوعين من شحة المياه اضافة الى تلوثه في مختلف المحافظة، الامر الذي تسبب بتعرض عشرات المواطنين لحالات تسمم واسهال معوي دفعهم الى الدخول للمستشفيات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق