اخبار اقتصادية

خبير: الربط السككي مع الكويت يعني قتل ميناء الفاو الكبير

أفاد خبير اقتصادي في محافظة البصرة، الثلاثاء، بأن الربط السككي بين العراق والكويت سوف يؤدي الى قتل مشروع ميناء الفاو الكبير، ويحرم العراق من إيرادات مالية وفقدان عشرات الآلاف من فرص العمل.

وقال أستاذ علم الاقتصاد في جامعة البصرة نبيل جعفر المرسومي إن “مشروع الربط السككي بين العراق والكويت الذي تحدث عنه رئيس الجمهورية برهم صالح يرتبط ارتباطاً وثيقاً بإنشاء ميناء الفاو الكبير الذي بدأ العمل به خلال عام 2010 وما زال في مراحله الأولية”، مبيناً أن “أهمية ميناء الفاو الكبير تتعاظم عند تأسيس القناة الجافة للنقل البري للبضائع بواسطة الشاحنات وسكك الحديد من الموانئ العراقية الى تركيا، ومنها الى أوربا، حيث يتحول العراق بوجود ميناء الفاو الكبير والقناة الجافة الى ممر للتجارة الدولية، أما الربط السككي مع دولة الكويت فيجعل العراق ممراً لتجارة الكويت فقط”.

ولفت المرسومي الى أن “ميناء الفاو الكبير يجلب إيرادات مالية كبيرة للعراق من رسوم الكمارك ورسوم مرور البضائع والخدمات الأخرى، بينما الربط السككي مع الكويت يحصل منه العراق فقط على رسوم مرور البضائع”، مضيفاً أن “الربط السككي يعني قتل ميناء الفاو الكبير، وبالتالي خسارة إيرادات مالية كبيرة، وفقدان عشرات الآلاف من فرص العمل، وهذا الربط لو تحقق فهو خطوة ليست في الاتجاه الصحيح”.

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح دعا عقب لقاءه بأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، قبل يومين، الى “العمل على انشاء خطوط نقل جديدة وسكك حديد توطد العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين والشعبين الشقيقين”، وذلك بعد أن أعربت الحكومة الكويتية خلال الأعوام القليلة الماضية عن رغبتها بإجراء ربط سككي مع العراق.

وقد حاول محافظ البصرة أسعد العيداني احتواء الاعتراضات الشعبية التي أثارتها تصريحات رئيس الجمهورية بقوله إن “كل ما يتعلق بالربط السككي بين العراق والكويت مجرد كلام ينبغي أن لا يأخذ حيزاً أكبر من حجمه، فالمشروع يندرج ضمن نظرة الكويت لعام 2035، وأي ربط سككي مع دول الجوار ينبغي أن يكون لنقل المسافرين فقط، وأن لا يكون قبل إنشاء ميناء الفاو الكبير”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق