اخبار العراق

حقوق الانسان في البصرة: حالات التسمم ما زالت مرتفعة رغم انخفاض درجات الحرارة

طالبت المفوضية العليا لحقوق الانسان في البصرة، اليوم الجمعة، الحكومتين المركزية والمحلية باتخاذ “خطوات جادة” لايقاف حالات التسمم “المرتفعة رغم انخفاض درجات الحرارة”، فيما دعت الى تخصيص “مبلغ مالي” لكل عائلة بصرية من اجل التغلب على صعوبات نفقات الماء والدواء.
 
وقال مكتب المفوضية في بيان صحفي إن “المكتب يؤكد مطالبته الحكومتين المركزية والمحلية باتخاذ خطوات جادة ومهنية توازي مكانة محافظة البصرة وتضحيات أهلها، ولا يزال يعبر عن قلقه الشديد لعدم توقف حالات التسمم رغم انخفاض درجات الحرارة”، مشيرا الى أن “أعدادها وصلت إلى ١١٤ الف حالة تسمم”.
 
 
واضاف المكتب، أنه “مستمر في رفع الشكاوى ازائها إلى رئاسة الاستئناف التي احالتها إلى محاكم التحقيق المختصة”، داعيا المواطنين إلى “مراجعة المكتب لتسجيل شكاواهم”.
 
وطالب المكتب الحكومة بـ”موقف جاد من الحلول التي لا تزال ترقيعية، وتخصيص مبلغ مالي لكل عائلة بصرية للتغلب على نفقات الماء والدواء”.
 
وشهدت البصرة، خلال الأشهر الأربعة الماضية، سلسلة تظاهرات واعتصامات شارك فيها آلاف المواطنين للمطالبة بتحسين الخدمات وانتشال المحافظة من أوضاعها المتردية ومكافحة الفساد وتوفير فرص العمل، ثم حصلت احتجاجات عنيفة غير مسبوقة محلياً تخللها إحراق مقار ومكاتب أحزاب وحركات سياسية، فضلاً عن إحراق مؤسسات حكومية من أبرزها ديوان المحافظة، وإحراق القنصلية الإيرانية العامة، كما تم اقتحام مستشفى لتأهيل جرحى الحشد الشعبي، وتعرضت دور بعض المسؤولين الى محاولات إحراق واقتحام، وعلى خلفية تلك الأحداث ألقت القوات الأمنية على عدد من المتهمين.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق