الاخبار المحلية

حقوق الانسان في البصرة تطالب الداخلية بإنهاء مأساة إصدار الجواز للمواطين

طالب مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة، وزارة الداخلية، بإنهاء ما وصفه بمأساة إصدار الجواز للمواطن البصري، معربا عن قلقه الشديد من خلال رصده تواجد المئات على أبواب مديرية جوازات البصرة من ساعات الفجر الأولى ومنهم الشيوخ والنساء والأطفال والمرضى حتى يصلوا لدورهم بعد ساعات طويلة تضاف إلى أيام طويلة لصدور هذه الوثيقة التي يعد إصدارها من أسهل الوثائق في دول العالم الفقيرة.

وقال المكتب في بيان له إنه انفاذا  للوائح حقوق الانسان التي وقع وصادق عليها العراق وتضمنها دستوره  ومنها الحق لكل انسان في حرية التنقل والسفر ومن خلال أن يكون له وثيقة للسفر، نطالب وزارة الداخلية بالتدخل الفوري لإنهاء مأساة إصدار الجواز للمواطن البصري والتي تضاف لمجموعة المشكلات التي تعترضه.

كما استغرب المكتب من عدم إيجاد الحلول والرقابة الصارمة وفتح نوافذ اخرى رغم الواردات التي تحققها وتجنيب المواطن ان يكون ضحية الابتزاز، حسب البيان.

وتابع  ان مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة يأمل في استجابة وزارة الداخلية في المعالجة والرقابة العاجلة والإشراف المباشر من الوزير كما يطالب المكتب بإلغاء ضريبة الإصدار السريع الذي يحتاجه وللأسف مرضى المحافظة المبتلاة بالتلوث والتي تبلغ ٢٥٠ الف دينار هذا المبلغ الذي ينبغي أن يمنح لمرضى المحافظة الأكثر ثروة في العراق والأكثر مرضا بسبب هذه الثروة”.

 

اظهر المزيد
إغلاق