اخبار اقتصادية

تضمين الموازنة دفع 16 مليار دولار ديون البصرة وتثبيت عقود المفوضية والكهرباء

 

اعلن ممثلو محافظة البصرة الغنية بالنفط يوم الاربعاء عن تضمين الموازنة المالية للعام الحالي دفع الديون المترتبة على المحافظة والبالغة 16 مليار دولار امريكي.

وقال النائب صفاء الغانم في مؤتمر صحفي عقده مع زملاء له نواب عن المحافظة، انه “مع اقتراب التصويت على الموازنة فان الموازنة بكل ارقامها هي نتاج نفط المحافظة”.

وبين ان “الموازنة ضمنت فقرات نصت على تسديد الديون السابقة للمحافظة والتي وصلت الى ١٦ مليار دولار اضافة الى مستحقات المحافظة من (البترو دولار) والمنافذ الحدودية”.

ودعا النائب “الوزارات المعنية الى الالتزام بتنفيذ تلك المواد لضمان حقوق المحافظة التي ظلمت كثيرا بالسنوات السابقة”، مردفا بالقول “نحن مع تمرير الموازنة وتثبيت النصوص وتنفيذها التي وضعت للمحافظة”.

الى ذلك علن عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي النائب احمد مظهر عضو في بيان اليوم انه تم ادراج فقرة تثبيت عقود مفوضية الانتخابات ضمن موازنة عام 2019.

واضاف ان تم ادراج فقرة اخرى تتعلق بتخصيص 150 الف دينار لجميع المحاضرين في وزارة التربية كبدل نقل شهري.

وبحسب مشروع القانون الذي أعاده البرلمان إلى الحكومة، فقد بلغ حجم النفقات المالية 128.4 تريليون دينار عراقي (نحو 108 مليارات دولار)، بعجز مالي بلغ 22.8 تريليون دينار (نحو 19 مليار دولار).

واحتسب معدل تصدير للنفط يوميًّا بواقع 3 ملايين و880 ألف برميل، تتضمن 250 ألف برميل يوميًّا عن كميات النفط الخام المنتج في محافظات إقليم كوردستان، بسعر 56 دولارًا للبرميل الواحد.

وتواجه الموازنة اعتراضات من الكتل السياسية السنية بسبب عدم ضمها مخصصات لإعادة المناطق المستعادة من داعش، في حين يقول الكورد إن حصتهم في الموازنة أكثر من النسبة الحالية.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق