الاخبار المحلية

تحالف الفتح : المظلومية لحقت بمحافظة البصرة في مشروع الموازنة لعام

أكد النائب عن تحالف الفتح، محمد كريم عبدالحسن، الثلاثاء، أن محافظة البصرة الأكثر مظلومية في الموازنة المالية لعام 2019، مشيراً إلى وجود بعض الاشكاليات المتعلقة بالمصادقة على موازنة 2019.

وقال عبدالحسن إن “اللجنة المالية البرلمانية قدمت العديد من المقترحات حول موازنة 2019، وبالرغم من الإشكاليات المتعلقة بعدم إكتمال الحكومة العراقية والتي اثرت سلباً على إقرار الموازنة لكن نتطلع إلى المصادقة عليها مطلع العام المقبل”.

وأضاف أن “جميع المحافظات العراقية حظيت بنصيبها من المظلومية في موازنة 2019 ولكن تبقى البصرة تتصدر جميع المدن العراقية لما تمر به من كوارث بيئية وصحية وخدمية بالرغم من كونها المحافظة التي يعتمد عليها العراق في موارده الاقتصادية النفطية والمنافذ البحرية والبرية”.

كما بين أن “تفشي الفساد في الدوائر الحكومية والدمار الهائل الذي طال محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار بسبب الحرب مع داعش اثر كثيراً على إمكانية تخصيص الأموال لإعادة إعمار تلك المدن المحررة”. مؤكداً عدم إمكانية إعمار جميع المحافظات المحررة من داعش ضمن الموازنة المالية المخصصة لعام واحد فقط.

وبحسب مشروع القانون لموازنة 2019، فقد بلغ حجم النفقات المالية 128.4 تريليون دينار عراقي (نحو 108 مليارات دولار)، بعجز مالي بلغ 22.8 تريليون دينار (نحو 19 مليار دولار).

واحتسب معدل تصدير للنفط يومياً بواقع 3 ملايين و880 ألف برميل، تتضمن 250 ألف برميل يومياً عن كميات النفط الخام المنتج في محافظات إقليم كوردستان، بسعر 56 دولاراً للبرميل الواحد.

وتنص المسودة أيضاً، على أنّ تغطية العجز المالي ستتم من الوفرة المالية المتحققة من زيادة أسعار النفط الخام، أو زيادة صادرات النفط خلال 2019.

 

 

اظهر المزيد
إغلاق