الاخبار المحلية

بيئة البصرة تبحث اسباب ارتفاع التراكيز الملحية في هور الحمار الشرقي

 

بحث فريق فني من مديرية بيئة البصرة ميدانيا اسباب ارتفاع التراكيز الملحية بهور الحمار الشرقي الذي سبق وان انضم الى لائحة التراث العالمي ، وذلك بعد ملاحظة نتائج الفحوصات المختبرية خلال الشهرين الماضيين والتي اثبتت ارتفاع نسب الاملاح في مياه الاهوار.

وقال مدير بيئة البصرة محمد عبد الزهرة ان الفريق الرقابي من شعبة الاهوار في المديرية تابع الواقع المائي في الاهوار تنفيذا لتوصيات لجنة ادارة المحميات الطبيعية في اهوار البصرة بضرورة اجراء فحوصات عاجلة لنوعية المياة ابتداءا من شط العرب وانتهاءا بعمق اهوار المسحب والصلال ، لمعرفة الفروقات بتراكيز الاملاح الذائبة الكلية ، وتحديد نوعية ومصدر الاملاح المسببة بزيادة التراكيز الملحية ان كان بحري ام من المبازل او من ذنائب الاهوار.

واوضح مسؤول شعبة الاهوار في مديرية بيئة البصرة البايولوجي هادي عبد الحسين ان فريقاً مشتركاً من البيئة وادارة مشاريع اهوار البصرة اجرى فحصاً لتراكيز الاملاح الذائبة الكلية ، من جسر النجيبية الى عمق اهوار المسحب والصلال وبواقع (17) موقعا ، مبينا ان اقل تركيز للاملاح الذائبة الكلية قد سجل عند جسر النجيبية ، واعلى تركيز للاملاح سجل في عمق الاهوار عند موقع الحفار.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق