اخبار العراق

بعد فشله بتشكيل الحكومة.. ائتلاف العبادي يذعن لتنحي الزرفي وتكليف الكاظمي

قال ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي انه “حريص” للتوصل إلى تفاهمات وطنية تفضي لتشكيل حكومة جديدة.
وفشل عدنان الزرفي القيادي في ائتلاف النصر بتشكيل الحكومة، وقدم اعتذارا رسميا بذلك، اعقبه بدقائق تكليف رئيس الجمهورية لمصطفى الكاظمي رئيس جهاز المخابرات العراقية بتشكيل الحكومة خلال مدة 30 يوماً
وذكر إئتلاف النصر في بيان، انه “حريص” “في التوصل إلى تفاهمات وتوافقات وطنية لتسهيل مسارات تشكيل حكومة جديدة بعيداً عن أي وصاية خارجية لتحقيق طموحات المواطن العراقي، حيث كانت كل مشاركات الائتلاف بالحوارات تأتي للتأكيد على المسارات الصحيحة لحل الازمة وايجاد سبل تشكيل حكومة ناجحة تحظى بدعم الشعب العراقي في ظل الظروف الصعبة المحلية والدولية الحالية”.
واضاف انه “وفي الوقت الذي يثمن ائتلاف النصر الموقف الوطني للسيد عدنان الزرفي وايثاره وتغليبه لمصلحة البلد ووحدة الموقف وادراكه لما يمر به البلد من تحديات تتطلب المزيد من التلاحم الوطني فاننا نتمنى للمكلف الجديد السيد مصطفى الكاظمي النجاح والمضي قدماً في إكمال منهاجه الحكومي وتشكيلته الوزراية للتصويت عليها في البرلمان العراقي، مع ثقته بان السيد الكاظمي سيخطو باتجاه العمل للتخفيف من واقع الازمات المالية والصحية والجماهيرية واجراء انتخابات حرة ونزيهة”.
واعتبر الزرفي اعتذاره عن الاستمرار بالتكليف مرده “الحفاظ على وحدة العراق ومصالحه العليا”.
فشل الزرفي بتشكيل الحكومة جاء بعد توافق قوى شيعية وسنية فضلا عن إقليم كوردستان على ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي لتشكيل الحكومة المقبلة.
واعلن إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني وتحالف القوى العراقية بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي، توزير الكاظمي لخلافة رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي.
وقال الكاظمي في اول تصريح له عقب التكليف، “مع تكليفي بمهمة رئاسة الحكومة العراقية، أتعهد أمام شعبي الكريم، بالعمل على تشكيل حكومة تضع تطلعات العراقيين ومطالبهم في مقدمة أولوياتها، وتصون سيادة الوطن وتحفظ الحقوق، وتعمل على حل الأزمات، وتدفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق