اخبار اقتصادية

بعد انخفاض الايرادات.. اتهام يطال الفريق العراقي المفاوض لـ”أوبك”

اتهم عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية عدي عواد، اليوم السبت، الفريق الحكومي العراقية المفاوض لمنظمة “اوبك” يعمل لصالح جهات اجنبية.

وقال عواد ان “سياسة العراق النفطية، منذ حكومة عادل عبدالمهدي، بوجود وزير النفط ثامر الغضبان ووجود شبان ليس لهم اية خبرة في شركة سومو، كانت سياسية متخبطة واثرت بشكل سلبي وكبير على العراق”.

وأضاف انه “لهذا نجد الاخفاقات بهذا الملف كثيرة وكبيرة وخطيرة، فالفريق العراقي التفاوضي الذي يضم وزير النفط وشركة سومو كان يعمل لصالح جهات اجنبية، فأكيد اي قرار يتخذه يكون ليس من مصلحة العراق”، مؤكداً ان “تخفيض العراق انتاجه بنسبة ٢٣٪، ليس حلا بل سيعمق الأزمة الاقتصادية في البلاد”.

وأفادت رويترز نقلا عن مصادر إن قطاع النفط في العراق سيواجه صعوبات لخفض الإنتاج بمعدل قياسي قدره مليون برميل يوميا أو 23% اعتبارا من أيار الحالي في إطار اتفاق أوبك مع روسيا ومنتجين آخرين، وإن بغداد لم تتوصل بعد إلى اتفاق مع شركات النفط العالمية بشأن أماكن التخفيضات.

وأعلنت وزارة النفط العراقية يوم الجمعة تصدير 3.438 مليون برميل يومياً في نيسان/أبريل الماضي، بإيرادات مالية بلغت 1.423 مليار دورلار.

وبذلك، تسجل الصادرات ارتفاعاً من 3.390 مليون برميل يومياً في آذار/مارس، لكن الإيرادات سجلت تراجعاً حاداً من نحو 3 مليارات دولار في آذار ونحو 5 مليارات في شباط.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق