اخبار اقتصادية

النقل تباشر بإنشاء 10 بوابات عملاقة وتطوير ساحات مينائي أم قصر

نفذت وزارة النقل مشروع انشاء عشر بوابات عملاقة وتطوير ساحات وطرق ميناءي ام قصر الشمالي والجنوبي اعتمادا على شركات القطاع الخاص، بينما ستشهد الاشهر المقبلة افتتاحها لميناء الواصلية الذي سيوفر قرابة الف فرصة عمل لأبناء المناطق الريفية القريبة من الموقع.
وقال مدير اعلام الشركة العامة لموانئ العراق انمار الصافي ان ميناءي ام قصر الشمالي والجنوبي كانا يعانيان من الاهمال وعدم رفع الانقاض والنفايات، فضلا عن عدم توفر طرق سليمة لمرور الشاحنات وغياب محطات الوقود والورش المتخصصة بالصيانة والتصليح ووجود ثغرات في السياج الامني الذي يبلغ طوله 14 كيلو مترا، لذا قررت الوزارة اختيار ثلاث شركات رصينة وكبيرة لتنفيذ المشروع وعلى نفقتها الخاصة على ألا تتحمل الوزارة اي تكاليف، لكون الشركات المذكورة تنفذ عدة مشاريع لتطوير الموانئ، لذا رأت ان تسهم بهذه المشاريع خدمة للصالح العام.
واوضح ان هذه الشركات ابدت استعدادها للنهوض بهذه المهمة اذ تستعد لتسوية الارض المقترحة وازالة العقبات ورفع الانقاض والنفايات والمباشرة بتحصين السياج الامني بالحجارة الكونكريتية العالية والاسلاك الشائكة، اضافة الى تنصيب كاميرات الرصد والتفتيش والمراقبة وبناء طرق جديدة بثمانية مسارات لكل اتجاه، كي تكون قادرة على استيعاب هذا الكم الهائل من الشاحنات المتحركة من والى الموانئ، مبينا أن المشروع يتضمن انشاء عشر بوابات عملاقة، خمس منها للشاحنات الداخلة والخمس الاخرى للشاحنات المغادرة، وستقوم هذه الشركات العراقية بتجهيز كل بوابة بأجهزة سونارات متقدمة متخصصة بالفحص والكشف والتفتيش والمراقبة تعتمد على الرصد الإلكتروني.
واكد الصافي ان العمل يجري بوتيرة متصاعدة بهدف انجاز ساحة الترحيب الكبرى التي تحتوي على البوابات المذكورة وستكون منطلقاً لتبادل مختلف البضائع والحمولات المتنوعة وتسليمها لأصحابها، بعد استكمال الاجراءات اللازمة بشأنها، منبها على ان حركة العمل في الميناء تشهد عدة تغييرات واضحة في اداء اعمالها، ما سينعكس على طبيعة مردوداتها المالية لا سيما في الموانئ، بعد ان تم تطبيق نظام الاجور والعوائد الجديد وكذلك العمل بتطبيق نظام الادارة الالكترونية المتكاملة الذي من شأنه المساعدة في سرعة انجاز  المعاملات في مرافق الميناء خلال هذا العام .
واشار مدير اعلام الشركة العامة للموانئ، الى ان وزارة النقل بصدد افتتاح ميناء الواصلية الذي سيتحول الى مرفأ تجاري وسياحي جميل على ضفاف شط العرب، قبالة مصفى مدينة عبادان الايرانية بين السيبة والدويب، لافتا الى انه سيوفر قرابة 1000 فرصة عمل لأبناء المناطق الريفية القريبة منه، لافتا الى انها شرعت باطلاق هذه النافذة البحرية احياء لمرفأ قديم حمل اسم “واصل بن عطاء” احد كبار علماء البصرة، الا انه تعرض للدمار والتخريب والاهمال، منوها بأن الاعمال ستتضمن إنشاء رصيفين، الاول للتبادل التجاري والثاني للمسافرين وقد تم الاتفاق على تشغيل سفن نقل المسافرين بين العراق وايران.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق